قوة حرس الحدود الأوروبية ستبدأ عملها قبل نهاية العام

أعلن رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيكو في 18 أيلول/سبتمبر في حديث إلى التلفزيون التشيكي أن القوة الأوروبية الجديدة من حرس الحدود وخفر السواحل ستبدأ عملها قبل نهاية العام الحالي لحماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.

ووفقاً لوكالة أنباء فرانس برس، قال فيكو الذي تتولى بلاده حالياً الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، إن “المشروع واضح جداً: بدء عمل القوة الأوروبية من حرس الحدود وخفر السواحل قبل نهاية العام مع كل ما يترتب على ذلك” من أمور، مضيفاً “تم الانتهاء من كل الإجراءات التشريعية الخاصة” بإنشاء القوة، ومشدداً على أن بلاده ستبذل كل ما بوسعها لتحقيق هذا الهدف.

ويأتي كلام المسؤول السلوفاكي بعد يومين من قمة براتيسلافا لدول الاتحاد الأوروبي التي تركز النقاش خلالها على حماية الحدود الخارجية ومكافحة الإرهاب وتحريك ملف الدفاع الأوروبي.

وعلّق فيكو “لقد أثبتت القمة أن سياسة الاتحاد الأوروبي فشلت عندما كان الأمر متعلقاً بموجة الهجرة”، مضيفاً “هذا ما كنا نردده منذ البداية (داخل مجموعة فيسغراد التي تضم المجر وبولندا وتشيكيا وسلوفاكيا): لنحم الحدود الخارجية ولنمنع دخول المهاجرين غير الشرعيين”.

وقال أيضاً “تعرضنا بسبب ذلك للانتقادات واليوم بات هذا الأمر الخط الرسمي للاتحاد الأوروبي”، بحسب فرانس برس.

هذا وكان رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر دعا منتصف أيلول/سبتمبر إلى تشكيل هذه القوة الأوروبية لحرس الحدود في أسرع وقت.

 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate