“لا تعارض” بين الدفاع الأوروبي والحلف الأطلسي

اجتماع الحلف الأطلسي
اجتماع الحلف الأطلسي

شدد الأمين العام لـ الحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ في 27 أيلول/سبتمبر على أن خطط الاتحاد الأوروبي حول تعزيز التعاون الدفاعي بعد خروج بريطانيا من الكتلة لن يقوض التحالف العسكري على جانبي الأطلسي.

وبحسب وكالة فلاانس برس، قال ستولتنرغ في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا حيث يشارك في اجتماع مع وزراء الدفاع الـ28 في الاتحاد الأوروبي، “لا تعارض بين دفاع أوروبي قوي وحلف اطلسي قوي، في الواقع يقويان بعضهما البعض”.

وأضاف وإلى جانبه مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني “المهم أن نتجنب التكرار، أن يكون ذلك مكملاً”.

وتأتي تعليقاته بعد تصريحات وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون الذي قال إن بريطانيا “ستستمر في معارضة أي فكرة لإقامة جيش أوروبي” وأن خطط الاتحاد الأوروبي المتعلقة بتعزيز التعاون الدفاعي بعد خروج بريطانيا من الاتحاد ستقوض (سلطة) الحلف الأطلسي.

ويناقش وزراء الاتحاد الأوروبي خطة فرنسية وألمانية لمزيد من الدفاع المشترك وإقامة مقر عسكري أوروبي، بعد أن وافق قادة الاتحاد على تعزيز التعاون في قمة في براتيسلافا في وقت سابق هذا الشهر.

وقالت الإيطالية موغيريني إن وزراء الدفاع في دول الاتحاد الأوروبي “وجدوا أرضية مشتركة … حول الحاجة لتقوية التعاون الدفاعي الأوروبي، وبتكامل تام مع الحلف الأطلسي”.

ولفتت إلى اتفاقية بين الاتحاد الأوروبي والحلف الأطلسي تم التوقيع عليها في تموز/يوليو الماضي وقالت إنها ستكون “متكاملة تماماً، دون تكرار، بل تعزز عملنا بشكل متبادل”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.