2021-09-25

الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخ “بركان 1” اليمني فوق مكة

تمكنت الدفاعات الجوية السعودية بنجاح من اعتراض صاروخ بعيد المدى أطلقه المتمردون الحوثيون من صعدة في اليمن باتجاه مكة المكرمة، كما أعلن التحالف العربي الذي تقوده المملكة. ونقلت وكالة أنباء “سبأ” اليمنية في 28 تشرين الأول/أكتوبر عن مصدر عسكري موثوق أن “نوع الصاروخ البالستي الذي تم إطلاقه هو “بركان 1″ (Burkan 1) اليمني، وأطلقته القوة الصاروخية للجيش اليمني على مطار الملك عبدالعزيز بجدة”. وأكد هذا الأخير أن “الصاروخ أصاب هدفه بدقة مخلفاً دمار وخسائر كبيرة في المطار”.

بدورها، قالت قيادة التحالف في بيان إنه تم “اعتراض صاروخ بالستي أطلقته المليشيات الحوثية عند الساعة 21,00 (18,00 ت غ) من مساء الخميس من محافظة صعدة”، معقل المتمردين في شمال اليمن “باتجاه منطقة مكة المكرمة”.

وأضاف البيان أن “وسائل الدفاع الجوي تمكنت من اعتراضه وتدميره على بعد 65 كلم من مكة المكرمة من دون أي أضرار”، مؤكداً أن “قوات التحالف الجوية استهدفت موقع إطلاق” الصاروخ.

هذا وقد لاقى إطلاق هذا الصاروخ على منطقة مكة المكرمة استهجاناً كبيراً ونددت به كافة المراجع العربية والإسلامية الرسمية والشعبية، وألهبت مواقع التواصا الإجتماعي. من جهته، أكد اللواء أحمد عسيري، المتحدث باسم التحالف العربي، أن استهداف الأراضي المقدسة في مكة المكرمة بصاروخ بالستي، “يكشف زيف شعارات المليشيات المنحرفة”، مضيفاً أن “قوات الدفاع الجوي متيقظة، وسيتم قطع ذيل الحية، وسنزيد من دحر وانكسارات تلك المليشيات”، وفق ما ذكرته قناة الإخبارية.

يُشار إلى أن صاروخ بركان 1 البالستي هو نسخة معدّلة من صاروخ “سكود” الروسي، تم تحديثه وتعديله لزيادة مداه ليصل إلى أبعد من ٨٠٠ كلم، ويبلغ طوله ١٢٫٥ م وقطره ٨٨ سنتمتراً، أما وزن رأسه الحربي فيقدر بنصف طن بقدرة تدميرية شديدة الانفجار، ووزنه الإجمالي يصل إلى ٨ أطنان. لقد تم تصميم رأسه الحربي لقصف القواعد العسكرية الضخمة، وجرى تحديثه في مركز الأبحاث والتطوير الصاروخي التابع لوحدة القوة الصاروخية للجمهورية اليمنية.

من هنا نلاحظ أن مدى الصاروخ (800 كلم) يفوق المسافة التي تبعد مكة المكرمة عن الحدود مع اليمن والتي تصل إلى أكثر من 500 كيلومتراً.

هذا ونشرت السعودية بطاريات صواريخ باتريوت لتدمير الصواريخ البالستية التي تطلق من وقت لآخر من اليمن.

وهو ثاني صاروخ بعيد المدى يطلقه المتمردون خلال الشهر الجاري. وكان التحالف أعلن مطلع تشرين الأول/أكتوبر أنه اعترض صاروخاً يستهدف مدينة الطائف التي تضم قاعدة جوية سعودية بالقرب من مكة المكرمة.

يشن التحالف بقيادة السعودية حملة غارات جوية منذ اذار/مارس 2015 لدعم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي  والتصدي للمتمردين الحوثيين بعد أن سيطروا على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى من البلاد.

1 Comment on الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخ “بركان 1” اليمني فوق مكة

  1. ايران والحوثيين هم زنادقه وفجار ها الزمان
    ايران والجوثيين هم ابرهه ها العصر

    نسو وتناسو هؤلاء الانجاس ان الله حمى بيته بواسطة طيرا ابابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجلهم كعصف ماكول

    ايران هي عدو الاسلام الاول

    ايران هي عدوة الانسانيه

    ايران تعادي كل الاديان السماويه

    ايران لم ترحم اطفال العراق واطفال كردستان واطفال الاحواز واطفال سوريا واطفال اليمن

    كل حروب الشرق الاوسط ومشاكل الشرق الاوسط سببها ايران

    بالعراق كل المشاكل تاتي من ايران من ايام الحرب العراقيه الايرانيه في بداية الثمانيتات

    وبعد انتهاء الحرب العراقيه استمرت مشاكل ايران بتامرها على الاسلام والمسلمين والمسحييين فنجدها ترسل الارهابيين ليفجرو في بلاد الاسلام وبلاد المسيحين

    ايران تريد ان تدخل المسلمين في حرب مع الغرب والشرق
    فهي تقوم بتدريب الارهابيين الخوارج في اراضيها وارسالهم للتفجدير في بلاد الغرب والشرق لتلصق التهم بالاسلام السني

    ايران تفجر الحسينيات بالعراق من اجل ان تشعل الحرب الطائفيه باليمن

    ايران تريد ان تعم الفوضا والقتل والدمار في الشضرق الاوسط حتى تاتي هي وتلتهم الكعكه وحدها

    مشاكل العراق خلفها ايران

    مشاكل البحرين خلفها ايران

    مشاكل لبنان خلفها ايرن

    مشاكل الكويت خلفها ايران

    مشاكل اليمن خلفها ايران

    مشاكل نيجيريا خلفها ايران

    ايران حلف كل مصيبه ومشكله حدثت في الشرق الاوسط

    لوللاا وجود ايران لعاشت شعوب الشرق الاوسط بحب وسلام وازدهار بداية من لبنان وصولاللمغرب مرورا بكل الدول الخليجيه

    ايران توقعد الطائفيه لتدمر العرب

    ايران كره كل ماهو عربي

    ان الاوان ان يصحي شرفاء العرب ليتحدو ضد مشاريع ايران الطائفيه

    انتبهو يا شرفاء العرب

    لا تسمعو لتشدق المجوس الايرانيين بكلمات رنانه وعبارات اسلاميه وادعاء حبهم الكاذب لاال اللبيت فما حدث منسفكهم للدماء المسلمين واخر شي واللي اعتبره الطامه الكبرى هوووووووووو

    هوووووووووووو

    اطلاقهم صواريخ بركان الايرانيه عاى بيت الله الكعبه المشرفه

    ليهدمونها

    ليقتلو المسلمين في البيت الحرام

    كما فعل القرامطه قبل 1000 سنه

    هل بعد هدم بيت الله كفر وشرك وعداوة لله ولرسوله

    هل بعد اطلاق الصواريخ علي بيت الله كفر وشرك وعداوة للاسلام والانسانيه

    هل نسيتو ان ايران سبق وارسلت المتفجرات لتفجير الحج والحجاج

    فاي اسلام او دين يتكلمون عنه

    هؤلاء شياطين الارض واعداء الانسانيه فاحذرووووهم ياعرب

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.