القوات الروسية تختبر بزات جديدة في مصر

تدريبات القوات الروسية
تدريبات القوات الروسية

كشفت وزارة الدفاع الروسية عن أن القوات الروسية وبالتحديد المظليين الروس الذين سيشاركون في المناورات الروسية المصرية المرتقبة سيختبرون بزات جديدة في ظروف الحر والرطوبة ومدى تأمينها الراحة لمرتديها.
وورد في بيان صدر عن وزارة الدفاع الروسية في 5 تشرين الأول/ أوكتوبر أن البزات العسكرية الجديدة، مخصصة لارتدائها في المناطق ذات المناخ الحار والرطوبة العالية، وخضعت للتجارب والاختبارات اللازمة واجتازتها بنجاح، ولم يتبق سوى اختبارها العملي في الظروف الطبيعية والقتال المفترض.
وأشير في البيان إلى أن المظليين الروس يتدربون في الوقت الراهن وقبل المغادرة إلى مصر، على خوض القتال في ظروف الصحراء، كما يتلقون دروسا في اللغة العربية ويطلعون على العادات والتقاليد المصرية، ناهيك عن دروس ومحاضرات أخرى في التكتيك والتوجه في الأراضي الصحراوية.
هذا، وأكدت وزارة الدفاع الروسية الثلاثاء 4 تشرين الأول/ أوكتوبر أن طائرات الشحن والإنزال التابعة للقوات الجوية الفضائية الروسية سوف تنقل إلى مصر وبشكل عاجل الأفراد والمعدات والعتاد، في أول اختبار من هذا النوع للطيارين الروس، فيما لم تشر الوزارة في بيانها إلى عديد القوات، وموعد المناورات التي وصفتها بـ”واسعة النطاق”.
وسبق لوزارة الدفاع الروسية وأن أعلنت مؤخرا أنه تقرر إطلاق مناورات عسكرية روسية مصرية مشتركة في تشرين الأول/ أوكتوبر، سيتدرب فيها مظليو البلدين على مكافحة الجماعات المسلحة والقضاء عليها في ظروف الصحراء، وأنه سيراقب المناورات ممثلون عن ثلاثين بلدا.
وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أعرب في الجلسة الثالثة للجنة الروسية المصرية المشتركة للتعاون التقني العسكري في أيلول/ سبتمبر الماضي في موسكو، عن “دعم روسيا لجهود القيادة المصرية في محاربة الإرهاب الدولي وتطبيع الوضع في سيناء”، مشددا على أن القضاء على الجماعات الإرهابية والمتطرفة في مصر يلبي مصالحها ومصالح بلدان المنطقة ككل.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.