روسيا تدرب طيارين مصريين على مروحية كا-52… فهل تشتريها مصر؟

مروحية كا-52
مروحية كا-52

تقدمت مصر بطلب الحصول على مروحيات “كا-52كا” لسفينتي “ميسترال من روسيا، في 18 تشرين الأول/ أكتوبر، بحسب ما أفاد نائب مدير الهيئة الفدرالية الروسية للتعاون العسكري – التقني، أناتولي بونتشوك. وقال بونتشوك: “وصلنا طلب من الجانب المصري لتوريد مروحيات “كا-52كا” للسفن، وهو يدرس إمكانية تشكيل عدة أسراب من المروحيات. سيتم الاتفاق على عددها بعد مباحثات إضافية”.
وبحسب سبوتنيك، أشار إلى أن حصة المعدات العسكرية البحرية في إجمالي صادرات الأسلحة الروسية، تبلغ 10 بالمائة بما يعادل 1.5 مليار دولار. وأضاف: “في عام 2015، بلغت حصة المعدات العسكرية البحرية في مجموع صادرات الأسلحة الروسية حوالي 10 بالمائة. بلغت قيمتها حوالي 1.5 مليار دولار أميركي”. وكانت روسيا قد تعاقدت مع فرنسا في عام 2011 على شراء حاملتي المروحيات من فئة “ميسترال” مقابل 1.2 مليار يورو.
وكان من المقرر أن تسلم فرنسا حاملة المروحيات الأولى لروسيا في تشرين الثاني/ نوفمبر 2014. إلا أن باريس تراجعت عن ذلك، وسط زيادة حدة التوتر بين روسيا والغرب على خلفية الأزمة الأوكرانية. وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2015، وقعت فرنسا ومصر على عقد بيع سفينتي “ميسترال” مقابل 950 مليون يورو، وجرى تسليمهما لمصر في العام الجاري، وأطلق عليهما اسما “جمال عبد الناصر” و”أنور السادات”.
وفي السياق نفسه، توصلت كل من روسيا ومصر، أخيراً، لاتفاق على تدريب طيارين مصريين على التحليق بمروحيات “كاموف كا-52 كي كاتران” الهجومية، والتي تشكل النسخة البحرية للمروحية كا-52 إليغايتور. وجرى التوصل إلى الاتفاق خلال لقاء وزير الدفاع المصري صدقي صبحي بنظيره الروسي سيرجي شويغو في موسكو، وفقاً لمجلة جينز ديفنس ويكلي التي نقلت الخبر عن صحيفة أزفيستا.
ووفقاً للصحيفة، فإنه أمام المصريين حتى نهاية العام لإرسال الوثائق الضرورية إلى موسكو، من أجل تطوير برنامج التدريب. ويعرف عن مروحيات “كا-52 كي كاتران”، أنها مصممة للعمل على متن السفن الهجومية البرمائية الفرنسية من طراز ميسترال. وكانت البحرية الروسية قد طلبت سفينتين من هذا الطراز، على أن يجري التعديل عليهما لاستيعاب مروحيات كا-52كي التي تم تطويرها خصيصاً لهاتين السفينتين، لكن فرنسا ألغت العقد، بعد فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على موسكو.
وتجدر الإشارة إلى أن مساعد الرئيس الروسي فلاديمير كوزين أعلن، عن تقدم في المباحثات لتزويد مصر بأنظمة الاتصالات والتحكم الخاصة بالمروحيات، كما المروحيات نفسها، من دون التوقيع على أي عقود بهذا الشأن حتى الآن. وذكرت وكالة تاس الروسية أن شركة تصنيع المعدات المتحدة الروسية استكملت أنظمة الاتصالات والتحكم التي يمكن تسليمها إلى مصر في وقت قصير.
والمعروف عن المروحية “كا-52 كي كاتران”، أنه يمكن نشرها في أثناء القتال والاستهداف والدوريات ومرافقة القوافل البحرية. كما أنها مجهزة بنظام دفاعي من طراز فيتبسك، ونظام تحكم آلي من طراز “إس إيه يو-800″، يتيح لها رصد سفن معادية على بعد 200 كيلومتر.
وهذه المروحية أيضاً مسلحة بمدفع أوتوماتيكي من عيار 30 ملم من طراز 2إيه42-1 بمدى 1500، كما أنها قادرة على إطلاق صواريخ جو أرض من طراز كي إتش-31 وكي إتش-35 على غرار طائرات من طرازي ميغ -29 كي-كيو بي وسوخوي سو-33 (فلانكر سي).

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.