فرنسا تمدد مهمة حاملة الطائرات “شارل ديغول” في خضم معركة الموصل

حاملة الطائرات "شارل ديغول"
حاملة الطائرات "شارل ديغول"

أعلنت الرئاسة الفرنسية تمديد مهمة حاملة الطائرات “شارل ديغول” والقطع المواكبة لها المشاركة في معركة استعادة الموصل، آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، حتى منتصف كانون الأول/ديسمبر، وفق ما أعلنت وكالة فرانس برس في 26 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وجاء في بيان صادر عن قصر الإليزيه أن مجلس الدفاع المنعقد في 26 تشرين الأول/أكتوبر “استعرض التحديات العسكرية والإنسانية والسياسية والأمنية المرافقة لاستعادة الموصل”، مشيراً إلى أن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند “قرر تمديد مهمة المجموعة البحرية التي تساهم في هذه العملية حتى منتصف كانون الأول/ديسمبر”.

وأضحت الرئاسة أن “المجلس درس الوضع في سوريا والعراق واستخلص حصيلة التقدم الذي تقررت خطواته خلال الاجتماعات الدولية المنعقدة في باريس في 20 و25 تشرين الأول/اكتوبر” بشأن الهجوم من أجل استعادة الموصل من الإرهابيين، مشيراً الى أنه “تم بصورة خاصة بحث الوضع في حلب” بشمال سوريا.

وتنشر فرنسا حاملة الطائرات “شارل ديغول” في البحر المتوسط منذ 30 أيلول/سبتمبر، في ثالث مهمة لها ضمن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي تقوده الولايات المتحدة منذ شباط/فبراير 2015.

وكان من المقرر أن يستمر هذا الانتشار لشهر.

وتحمل “شارل ديغول” 24 طائرة مقاتلة “رافال مارين” ما يزيد القدرات الجوية التي تخصصها فرنسا لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية ثلاثة أضعاف، إضافة إلى 12 طائرة “رافال” متمركزة في الأردن والإمارات.

وترافق حاملة الطائرة قطع حماية واستطلاع بينها غواصة هجوم وعدد من الفرقاطات، ولاسيما الفرقاطتين الأميركية “روس” والألمانية “أوغسبورغ”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.