2021-03-01

مدمرة اميركية تمر بالقرب من جزر في بحر الصين الجنوبي وإدانة صينية

مدمرة اميركية
مدمرة اميركية

مرت مدمرة “ديكاتور” الاميركية الجمعة بالقرب من جزر باراسيل التي تؤكد الصين سيادتها عليها في بحر الصين الجنوبي، وفق وزارة الدفاع الاميركية، في 21 تشرين الأول/ أكتوبر.

وبحسب فرانس برس، اكد المتحدث باسم البنتاغون غاري روس ان المدمرة “عبرت بطريقة روتينية بما يتماشى مع القانون وبدون سفن مرافقة، ودون تسجيل حوادث”.

وقال ان “هذه العملية تبرهن ان الدول الساحلية لا يمكنها ان تضيق بشكل غير قانوني الحق في الملاحة، والحريات والاستخدام القانوني للمياه الذي يحق للولايات المتحدة والدول كافة ان تتمتع به بموجب القوانين الدولية”.

والمناورة هي الثالثة هذه السنة في اطار عملية “حرية الملاحة” في بحر الصين الجنوبي التي تقوم بها الولايات المتحدة التي قالت مرارا وتكرارا انها ستتجاهل مطالب الصين البحرية التي تعتبرها “مفرطة”.

هذا وتؤكد الصين سيادتها على القسم الاكبر من بحر الصين الجنوبي بما فيها مناطق قريبة جدا من سواحل عدد من بلدان جنوب شرق اسيا. وقامت ببناء سفن اصطناعية وقواعد عسكرية في مواقع متنازع عليها.

وقال غاري كروس ان المدمرة الاميركية لم تعبر على مسافة اقل من 12 ميلا بحرية من الجزر لكنها اجتازت مسافة اكبر من المنطقة البحرية التي تؤكد الصين سيادتها عليها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.