2021-09-26

وزير: وقف مبيعات السلاح للسعودية ينهي وجود بريطانيا بالمنطقة

مقاتلة تايفون السعودية
مقاتلة تايفون السعودية

دافع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون عن قرار حكومته بالاستمرار في تصدير الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية، وفق ما أفادت صحيفة أنحاء الإلكترونية في 27 تشرين الأول/أكتوبر الجاري. وأكد جونسون أن السعودية بإمكانها الاستعاضة عن بريطانيا بدول أخرى للحصول على احتياجاتها من السلاح، وأن هذه الدول ستكون سعيدة بهذا التعاون.

وبحسب الصحيفة، وفي تصريحات خلال نقاش في مجلس العموم البريطاني نقلتها صحيفة “إندبندنت”، أشار الوزير إلى إن وقف مبيعات السلاح للسعودية ستنهي نفوذ بريطانيا الدبلوماسي “بجرة قلم”.

وتابع وزير الخارجية البريطاني: “لكن يجب ألا يكون هناك شك في أننا في هذا البلد نراقب الوضع بدقة وبعناية، وسوف نستمر في تطبيق معاييرنا المحددة لمنح التراخيص الخاصة بتصدير السلاح بنزاهة وبصرامة، وبما يتفق تماماً مع قانون المملكة المتحدة”.

وأشار إلى أن توقف بريطانيا عن تصدير السلاح للمملكة سيفتح المجال أمام دول أخرى لا تتعامل وفق معايير صارمة في بيع السلاح، وهذه الدول ستكون سعيدة بالعمل مع السعودية.

وأوضح جونسون أن الأهم هو أن الخضوع للانتقادات ووقف مبيعات الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية، وبغض النظر عن المشكلات الاقتصادية، سيؤدي ذلك إلى تراجع الدور الدبلوماسي، ويمحو أي تأثير سياسي لبريطانيا في أزمات المنطقة عبر خسارة شريك استراتيجي.

هذا وكانت صحيفة “الإندبندنت” ذكرت في أيلول/سبتمبر الماضي أن الحكومة البريطانية رفضت السماح لأعضاء مجلس العموم بمناقشة مبيعات الأسلحة البريطانية للسعودية، واستبعدت إمكان السماح لهم بالتصويت على وقفها. ونقلت الصحيفة عن متحدثة باسم الحكومة قولها إن الحكومة تأخذ صادراتها من الأسلحة بمنتهى الجدية، وتطبق نظاماً يعدّ الأكثر صرامة في العالم لضمان استخدام تلك الأسلحة بما يوافق المتطلبات الوطنية والأوروبية لإصدار تراخيص بيع السلاح، بحيث لا تباع أسلحة إلا إذا اقتنعت لندن بانصياع طالب الرخصة لتلك الضوابط.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.