أولى مقاتلات حاملة الطائرات الأميرال كوزنتسوف تنفذ غارات في سوريا

حاملة الطائرات الأميرال كوزنتسوف
حاملة الطائرات الأميرال كوزنتسوف

نفذت طائرات مقاتلة على حاملة الطائرات الروسية الأميرال كوزنتسوف في البحر المتوسط لأول مرة غارات على مواقع منظمات إرهابية في سوريا، وفق ما أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في 15 تشرين الثاني/نوفمبر، نقلاً عن وكالة فرانس برس.

وقال الوزير خلال اجتماع مع الرئيس فلاديمير بوتين وقيادة الأركان “لأول مرة في تاريخ الأسطول الروسي، شاركت حاملة الطائرات الأميرال كوزنتسوف في عمليات مسلحة” بعدما انطلقت طائرات سوخوي-33 من على متنها.

وبحسب فرانس برس، أضاف أن الجيش الروسي بدأ عملية واسعة النطاق تهدف إلى ضرب مواقع تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة “فتح الشام” (النصرة سابقا) في منطقتي إدلب وحمص في شمال غرب ووسط البلاد.

وهذه العملية تشمل أيضاً الفرقاطة الروسية “الأميرال غريغوروفيتش” التي أطلقت صواريخ عابرة من نوع “كاليبر”.

ووصلت حاملة الطائرات الأميرال كوزنتسوف إلى قبالة السواحل السورية الأسبوع الماضي لتعزيز الانتشار العسكري الروسي في هذا البلد، حيث تشن موسكو منذ أكثر من سنة عملية دعماً لقوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وحاملة الطائرات التي توجد قاعدتها في سيفيرمورسك على بحر بارنتس، هي الوحيدة ضمن الأسطول الروسي التي تنقل على متنها مقاتلات سوخوي-33 وميغ-29 كي ار وميغ 29- كي يو بي ار وكذلك مروحيات كا-52 كي.

وتحطمت مقاتلة روسية من نوع ميغ-29 كاي في المتوسط أثناء محاولتها الهبوط على متن حاملة الطائرات الأميرال كوزنتسوف، لكن الحادث الناجم عن مشكلة تقنية لم يؤد إلى ضحايا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.