تقرير: كوريا الشمالية تبني غواصة ضخمة

غواصة
غواصة

أفاد تقرير صادر عن جامعة جون هوبكنز أورده موقع “38 شمالا” التابع لمعهد الدراسات الأميركية الكورية في الجامعة، أن الصور التي قامت ببثها الأقمار الاصطناعية التجارية خلال هذا العام تشير إلى وجود برنامج لبناء سفن بحرية في ترسانة “سينبو ساوث” بكوريا الشمالية، يحتمل أنه لبناء غواصة ضخمة الحجم.

وأفاد التقرير الذي نقلته مجلة جينز يفنس ويكلي في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر، أنه في الوقت الذي ليس هناك دليل مباشر على أن البرنامج هو لتطوير سفينة تحمل صاروخاً باليستياً، إلا أن وجود مكون دائري بقطر 10 أمتار تقريباً خارج المرفق الذي أعيد تجديد قسم منه، قد يكون عبارة عن جهاز أو أحد المكونات الموجودة داخل الهيكل المضغوط لغواصة جديدة، لكن التقرير لم ينف أيضاً احتمال أن تكون لهذه الحلقة الدائرية علاقة بمشروع بناء آخر.

ومما أورده التقرير: إذا تبين على نحو مؤكد أن هذا النشاط يقصد به بناء غواصة جديدة، فإنها تبدو أكبر حجماً من غواصة الصواريخ الباليستية من فئة “غوراي” التابعة لكوريا الشمالية، التي يصل نصف قطرها إلى 7 أمتار تقريبا.

وتشكل ترسانة “سينبو” ميناء الغواصة الوحيدة من فئة «غوراي» للبلاد، وهي أيضا مقر معهد البحوث البحرية لأكاديمية العلوم الدفاعية الوطنية، التي تشرف على البحوث والتطوير الخاصة بالتكنولوجيا البحرية لكوريا الشمالية. وفي الأشهر 18 الماضية، خضعت ترسانة “سينبو” لإعادة تأهيل جذرية لمرافقها، وفقا لما أورده التقرير. وقد أصبح لقاعة البناء داخل الترسانة سقف جديد، كما تم تحسين مرافق التصنيع والتخزين المجاورة. ويفيد موقع “38 شمالاً” أن المرافق التي تم توسيعها تتيح لكوريا الشمالية بناء غواصات أكبر بكثير من فئة “غوراي” أو فئة “روميو” التي تعمل في خدمة بحريتها.

وقد أظهرت صور الأقمار الاصطناعية التي تم التقاطها بين يناير وسبتمبر 2016 مواقع لتخزين الصلب الخام إلى جانب مكونات فرعية ومكونات نهائية. وتم تحديد أيضاً معالم رافعات ومركبات نقل ثقيلة حول قاعة البناء.

وكانت كوريا الشمالية قد أجرت اختبارا ناجحا لصاروخ باليستي تم إطلاقه من غواصة في 24 آب/ أغسطس الماضي، حيث حلق الصاروخ لأبعد من 500 كم قبل وقوعه في بحر اليابان. وتزعم بيونغيانع أيضاً أنها أتقنت التكنولوجيا الخاصة بتصغير رأس حربي نووي من أجل تثبيته في الصاروخ الباليستي.

ويقول المحللون إن الاختبار على هذا الصاروخ الذي يعتقد بأنه من طراز بوكوكسون-1 والذي يشار إليه أيضاً باسم كي أن-11، شكل تقدماً بالنسبة لكوريا الشمالية نحو بناء صاروخ باليستي يجري إطلاقه من الغواصات. مجلة جينز دفنس ويكلي أثناء تحليلها لبعض صور الأقمار الاصطناعية، أشارت إلى أن كوريا الشمالية تقوم ببناء هيكل محصن قرب ميناء سينبو، مع حوضين مسقوفين قد يكونان لإيواء غواصتين للصواريخ الباليستية.

وهذه القاعدة الجديدة التي تقع على بعد 2.25 كيلومتر جنوب ترسانة سينبو، بالقرب من قاعدة مايانغ –دو البحرية على الساحل الشرقي للبلاد، قد تكون حسبما أفادت المجلة، مشروع البناء العسكري الأكثر نشاطا لكوريا الشمالية في هذه اللحظة. وكانت صور إيرباص للدفاع والفضاء في 14 تموز/ يوليو 2016 قد أظهرت تقدما في عمليات البناء على الرصيفين.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate