صحيفة إيرانية: نشتري معدات عسكرية من أميركا رغم العقوبات الدولية

معدات عسكرية من أميركا : مروحية CH-53
معدات عسكرية من أميركا : مروحية CH-53

نقلت صحيفة “طهران نيوز” معلومات عن شراء إيران معدات عسكرية، وإبرام صفقات مع الجانب الأميركي قبل عام في أثناء سير العقوبات المقررة عليها، كاشفة أن الشحنة التي وصلت البلاد شملت قطع غيار أصلية يستفاد منها في المجال الجوي ومتعلقات الوقود، بحسب ما نقلت صحيفة سبق الإلكترونية في 2 تشرين الثاني/نوفمبر.

وأشارت في نقلها عن موقع “كيهان لندن” الذي كتب في تقريرٍ له: “بالرغم من وجود عقوبات دولية ضد إيران، فقد تم في العام الماضي توزيع شحنة قطع غيار أصلية وفرز ثان صناعة أميركية في وحدات صيانة وإصلاح القواعد الجوية للجيش الإيراني في مهرباد، تشابهار وبوشهر. وتمكنت إيران الاستفادة من بعض تلك القطع في المحركات وأنظمة التزود بالوقود، الوحدات الهيدروليكية، المعدات المتعلقة بإلكترونيات الطيران، الأدوات الإلكترونية للطيران والراديو وأنواع الصواريخ الثقيلة المتعلقة بالطائرات والمروحيات”.

ووفقاً للموقع أضافت الصحيفة: “قبل أقل من عام أيضاً، تم صيانة وتأهيل عدد من المروحيات الأميركية في سلاح الجو والقوات البحرية، باستخدام قطع غيار فرز ثان مشتراه في سوق الحرس الثوري على يد مهربي المعدات العسكرية حيث كانت أغلب القطع المهربة إلى إيران تختص بالمروحية سيكورسكي سي إتش-53 “، بحسب سبق.

وتابعت: كان الجزء الأكبر من هذه القطع يتعلق باختراق المهربين مزادات بيع قطع الغيار في مناقصة مخزن البنتاغون، حيث قام بشرائها جماعة لها صلة بالحكومة الإيرانية تحت مسمى شركة ثالثة وتم تحويلها إلى إيران عن طريق دول مثل باكستان وعمان، والكويت، والإمارات والعراق براً وجواً.

وأشارت إلى إلقاء القبض على إيرانيين في أميركا بتهمة محاولة تهريب قطع غيار طائرات مقاتلة إلى إيران، نقلًا عن وكالة أنباء رويترز، قائلةً: “مكتب المدعي العام الأميركي أعلن أن ضباط وحدة التحقيقات الخاصة في وزارة الأمن الداخلي الأميركية قد اعتقلوا شخصين مشتبه بهم في هذا الصدد في لوس انجلوس.

وهؤلاء الأفراد كانوا أعضاء جماعة تهريب وكان لهم دور في نقل قطع غيار المقاتلات الأميركية بـ 3 ملايين دولار إلى إيران”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.