2021-09-26

ما هي أبرز خسائر روسيا “الجوية” في سوريا؟

حطام مروحية روسية من طراز "مي - 8"
حطام مروحية روسية من طراز "مي - 8"

يأتي الإعلان عن حادث سقوط مقاتلة روسية عقب انطلاقها من حاملة الطائرات العملاقة “أميرال كوزنيتسوف”، ليضاف إلى سلسلة من الخسائر التي مني بها سلاح الجو الروسي منذ بدء التدخل بالنزاع السوري في أيلول/ سبتمبر 2015، بحسب سكاي نيوز في 14 تشرين الثاني/ نوفمبر.

وتتراوح الخسائر في أسبابها بين هجمات مباشرة من فصائل المعارضة السورية المسلحة و الجماعات المتشددة أو استهداف تركي وصولا إلى الأعطال الفنية.

13 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016

بحسب وزارة الدفاع الروسية، سقطت مقاتلة من طراز “ميغ 29 كوبر” قبالة الساحل السوري، جراء خلل فني بعد انطلاقها في طلعة تدريب من حاملة الطائرات “أميرال كوزنيتسوف”، بينما استطاع الطيار القفز بمظلته والنجاة من الحادث.

4 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016

أكدت وزارة الدفاع الروسية أن مروحية تابعة للقوات الجوية تعرضت، لقصف بقذائف الهاون قرب مدينة تدمر في ريف حمص، مما أدى لتضررها وهبوطها اضطراريا.

2 أيلول/ سبتمبر 2016

أعلنت المعارضة السورية، إسقاط مروحية روسية في ريف حماة، بصاروخ تاو موجه.

1 آب/ أغسطس 2016

أكد الكرملين مقتل 5 عسكريين روس إثر إسقاط مروحية نقل عسكرية روسية من طراز “مي – 8” في ريف إدلب.

9 تموز/ يوليو 2016

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن سقوط مروحية روسية من طراز “مي-28” فوق مدينة تدمر السورية على يد تنظيم داعش، ومقتل طاقمها المؤلف من طيارين اثنين.

12 نيسان/ أبريل 2016

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تحطم مروحية قتالية من طراز مي- 25 في محافظة حلب السورية ومقتل قائديها، في هجوم شنه تنظيم داعش.

24 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015

أسقطت الدفاعات التركية قاذفة روسية من طراز سوخوي 24 قرب الحدود مع سوريا، مما أدى لمقتل أحد الطيارين، بينما قتل الطيار الآخر بعض هبوطه بالمظلة في المنطقة ذاتها.

15 أيار/ مايو 2015

كشفت وسائل إعلام غربية، نقلا عن مصادر استخباراتية ، عن تدمير 4 مروحيات روسية وتضرر مقاتلة من طراز “ميغ 25” في هجوم منسق شنه تنظيم داعش على قاعدة روسية قرب مدينة تدمر، مما اعتبر وقتها الهجوم الأعنف الذي تتعرض له القوات الروسية في سوريا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.