افتتاح أكبر مجمع للصناعات والخدمات البحرية عالمياً في السعودية

الملك السعودي خلال حفل الافتتاح
الملك السعودي خلال حفل الافتتاح

وضع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في 29 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي حجر الأساس لإقامة مجمع عملاق للصناعات والخدمات البحرية في رأس الخير بالقرب من مدينة الجبيل الصناعية، على الساحل الشرقي للمملكة، وهو مشروع مشترك بين كل من أرامكو السعودية بالشراكة مع الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري “بحري”، وشركة “لامبريل”، وشركة “هيونداي للصناعات الثقيلة” الكورية.

ولقد تم إطلاق اسم “مجمع الملك سلمان العالمي للصناعات والخدمات البحرية” على هذا المرفق التنموي الجديد، حيث يُعدّ أكبر مجمع للصناعات والخدمات البحرية في السعودية والمنطقة، خاصة من حيث القدرة الإنتاجية، وهويتماشى مع رؤية المملكة 2030 الهادفة إلى تنويع الاقتصاد السعودي وتوطين صناعات جديدة في المملكة.

وعند الانتهاء من بناء المجمع، سيكون قادراً على تلبية احتياجات بناء الحفارات البحرية للنفط والغاز، والمنصات البحرية وسفن الدعم البحري، وناقلات النفط الخام العملاقة، إلى جانب مجموعة متنوعة من المعدات البحرية والسفن التجارية، بالإضافة لإمكانية توفير أعمال الصيانة والترميم لجميع هذه المنتجات. هذا ويتوافق المشروع مع جميع المتطلبات البيئية السعودية.

من جهتها، تعتزم أرامكو السعودية مع شركائها في هذا المشروع بناء حوض لتصنيع وإصلاح السفن ومنصات الحفر البحرية في رأس الخير. ومن المتوقع أن تبدأ أعمال الإنتاج الرئيسة في المشروع المشترك، الذي تسهم فيه أرامكو السعودية بالحصة الأكبر، في بداية عام 2019، على أن تكتمل القدرة الإنتاجية للمجمع في عام 2021.

وينتظر أن يسهم المجمع بنحو 64 مليار ريال في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، إضافة إلى الحد من واردات المعدات والخدمات البحرية بقيمة تصل إلى 45 مليار ريال، وتوليد فرص عمل مباشرة وغير مباشرة تزيد عن 80 ألف وظيفة بحلول 2030.

وفي هذا الإطار، قال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، رئيس مجلس إدارة أرامكو السعودية، المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح: “إن ما نحتفي به هو تجسيدٌ للسعي الحثيث والمدروس نحو تنويع مصادر الدخل والاقتصاد الوطني، عن طريق استثمار جميع الموارد المُتاحة في البلاد، وفتح الأبواب للصناعات الاستراتيجية لتعمل وتزدهر”.

من جانبه، قال رئيس أرامكو السعودية، كبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين بن حسن الناصر، إن “مدينة رأس الخير باحتضانها قطاعات واعدة وصناعات عملاقة ستصبح بالفعل قلعة صناعية جديدة من قلاع الوطن. وأرامكو السعودية تقود تحالفاً لإقامة مجمع الملك سلمان العالمي للصناعات والخدمات البحرية، الذي يُعدّ الأكبر على مستوى الشرق الأوسط، من حيث الحجم والقدرة الإنتاجية، حيث سيتم توجيه نسبة لا تقل عن 30% من انتاجه للصادرات”.

شراكة استراتيجية عالمية

وكانت أرامكو السعودية بدأت في دراسات إنشاء مجمع الملك سلمان العالمي للصناعات والخدمات البحرية في رأس الخير مطلع العام 2013. وقد وقعّت أرامكو السعودية مذكرة تفاهم لإنشاء المجمع بالتعاون مع الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري «بحري»، وشركة «هيونداي للصناعات الثقيلة» وشركة «لامبريل» كشركاء أساسيين، وتسعى أرامكو السعودية وبحري للاستفادة من أعمالهما الآخذة في التوسع لتسريع جهود توطين الصناعة والخدمات البحرية الناشئة والواعدة في المملكة ومنظومة التوريد المرتبطة بها.

دعم المحتوى الوطني

يهدف مجمع الملك سلمان العالمي للصناعات والخدمات البحرية في رأس الخير الصناعية إلى الاستفادة من الصناعات البحرية التي تنمو بشكل متسارع في المملكة. وكذلك تنويع مصادر دخل الاقتصاد، وبناء قدرات التصنيع والتصميم محلياً. وتهدف هذه المبادرة لأن يصبح المجمع قادراً على المنافسة عالمياً وعلى توفير مزيج من المنتجات والخدمات غير المسبوقة في المنطقة.

ومع حجم وتطور صناعة النقل البحري في المملكة، ستكون هناك فرصة واعدة لتطوير أكاديمية للدراسات البحرية والبحث والتطوير ومناهج دراسية متخصصة في المهن المرتبطة بالصناعات البحرية. ومن المقرر أن يتم إنشاء معهد جديد متخصص في مجالات تطوير وتدريب الكفاءات الوطنية اللازمة لتشغيل المجمع على وجه الخصوص وتطوير الصناعة بشكل عام.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate