الولايات المتحدة تعيد نظام “فولكان” لزرع الألغام إلى الخدمة والسبب؟

مروحية تطلق نظام فولكان
مروحية تطلق نظام فولكان

قررت وزارة الدفاع الأميركية إعادة ما يوصف بأنه “وليد الحرب الباردة” للخدمة العسكرية. وذكرت تقارير إعلامية في 28 كانون الأول / ديسمبر أن البنتاغون أعلن أن نظام “فولكان” المقرر إعادته للخدمة، وهو نظام زرع الألغام في مكان محدد في أسرع وقت، سيمثل أداة هامة لردع الأعداء المحتملين.

ويفترض أن يعود نظام التسليح هذا للخدمة العسكرية في عام 2018، وتكون القوات الأميركية في أوروبا أهم مستخدم له. ويعتبر السلاح المسمى “فولكان” وليدا للحرب الباردة عندما انصب اهتمام المخططين العسكريين على منع دبابات العدو من اختراق دفاعات القوات الصديقة.

وظلت القوات الأميركية تستخدمه حتى نهاية القرن العشرين. وتستطيع طائرة الهليكوبتر التي تحمل نظام “فولكان” إنشاء حقل للألغام بالشكل والحجم المطلوب في غضون الدقائق المعدودة. ولم يتم تحديد من هم الأعداء المفروض إيقافهم بمساعدة سلاح “فولكان”، ولكن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما كان قد دعا إلى ضرورة إيقاف ما سماه “العدوان الروسي” في أوروبا.

 

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.