عودة حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول إلى فرنسا من المتوسط

حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول
حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول

عادت حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول التي كانت في البحر المتوسط في إطار التصدي للإرهابيين، في 14 كانون الأول/ ديسمبر إلى مرساها في طولون جنوب شرق فرنسا حيث ستبقى راسية ل 18 شهرا.

وستبقى حاملة الطائرات التي كانت من أهم قطع التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا، في طولون لفترة صيانة وإعادة تاهيل تقنية كاملة في كافة المجالات.

وأشاد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في 9 كانون الأول/ ديسمبر من على متن شارل ديغول بالنتائج “المثيرة للإعجاب” لحاملة الطائرات منذ عام.

وكان تم تمديد مهمة القطع البحرية الفرنسية المرافقة لحاملة الطائرات، المنخرطة في عملية تحرير الموصل، في نهاية ايلول/سبتمبر الى منتصف كانون الاول/ديسمبر، بالنظر الى الوضع في سوريا والعراق.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.