مصر تحصل على صواريخ هاربون من شركة بوينغ

صاروخ هاربون
صاروخ هاربون

ستعزز مصر قدراتها العسكرية بصواريخ هاربون الأميركية من شركة بوينغ. فقد أعلنت وزارة الدفاع الأميركية على موقعها الرسمي في 22 كانون الأول/ ديسمبر أنها منحت شركة بوينغ للدفاع والطيران والأمن ، عقدا بقيمة 207.53 مليون دولار، لإنتاج وتسليم دفعة تسليح مكونة من 51 صاروخ Harpoon مضاد للسفن، مع المكونات وقطع الغيار، لصالح كل من مصر( 20 صاروخ UGM-84L Harpoon Block II مُكبسل Encapsulated مُطلق من الغواصات بقيمة 93.10 مليون دولار )، وكوريا الجنوبية ( 19 صاروخ UGM-84L Harpoon Block II مُخزن في حاويات All-up Round مُطلق من الغواصات بقيمة 81.76 مليون دولار)، والبرازيل( 12 صاروخ AGM-84L Harpoon Block II مُطلق من الطائرات بقيمة 26.52 مليون دولار).

كما تضمن العقد ايضا انتاج وتسليم مكونات وقطع غيار لصالح البحرية الاميركية، واليابان واستراليا وتايلاند والهند والامارات وعمان والكويت وتايوان. وستنتهي الشركة من تنفيذ العقد لصالح كل الزبائن بشكل كامل بحلول آذار/ مارس 2021.

وتجدر الإشارة إلى انه في أيار/ مايو 2016 نشرت وكالة التعاون الأمني الدفاعي الاميركية Defense Security Cooperation Agency التابعة لوزارة الدفاع ” بنتاجون ” اخطارا من الخارجية الأميركية مُوجّها للكونجرس بموافقتها على صفقة شراء مصر لصواريخ هاربون الجوّالة المُضادة للسفن والمُكبسلة المُطلقة من على متن الغواصات تحت سطح البحر من البلوك الثاني UGM-84L Harpoon Block II. ويتم سداد قيمة الصفقة من المعونة العسكرية السنوية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.