مناورات بحرية إيرانية عراقية مشتركة في مياه الخليج وشط العرب

مناورات بحرية إيرانية سابقة
مناورات بحرية إيرانية سابقة

أجرت كل من إيران والعراق في 15 كانون الأول/ديسمبر أول مناورات حدودية بحرية مشتركة بينهما في مياه الخليج وشط العرب، وذلك بمناسبة أسبوع الوحدة الإسلامية في ذكرى المولد النبوي الشريف، وفق ما نقلت وكالة فارس للأنباء الرسمية.

وشارك في المناورات قوات من خفر السواحل للبلدين من بينها ثلاث بارجات، حيث تم إجراء تمارين إنقاذ وتصدي للقرصنة البحرية وتهريب البضائع والمخدرات، وفقاً للوكالة.

وتمت المناورات بإشراف من قائدي حرس الحدود في البلدين وحضرها أيضاً مسؤولين سياسيين وإداريين من إيران والعراق.

وخلال المناورات وفي تصريح صحفي، قال قائد حرس الحدود الإيراني العميد قاسم رضايي إن “الهدف من إجراء هذه المناورات رفع قدرات الجانبين العراقي والإيراني في مكافحة التهريب والقرصنة البحرية”، مضيفاً أن هذا النوع من المناورات يرسل رسالة سلام إلى الدول المجاورة للبلدين، وأن هذه المناورات المشتركة تأتي في إطار المصالح المشتركة لإيران والعراق وزيادة التبادل والتعامل التجاري بينهما.

وبحسب وكالة فارس، لفت رضايي إلى أن عدم وجود أي عملية قرصنة بحرية خلال هذه الفترات المضطربة التي مرت بها المنطقة ناتج عن التعاون الإيجابي بين قوات خفر السواحل في إيران والعراق وتأمينهم لأمن الحدود والسواحل المشتركة والمياه الإقليمية.

من جانبه، قدم قائد حرس الحدود في العراق العميد حامد عبدالله الحسيني شكره وتقديره للمشاركة الإيرانية في هذه المناورات المشتركة، مؤكداً على ضرورة زيادة التعاون بين الجانبين بهدف تأمين أمن الحدود وإرساء استقرار مستدام في المنطقة.

وأعرب المسؤول العسكري العراقي عن أمله بأن تثمر هذه الجهود بين البلدين للحد من ظاهرة تهريب السلع والمخدرات، بحسب الوكالة نفسها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.