2021-10-18

مذكرة تفاهم بين الحرس الوطني ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية

توقيع مذكرة التفاهم
توقيع مذكرة التفاهم

تم توقيع مذكرتي تفاهم بين مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية والحرس الوطني السعودي في مجال الأقمار الإصطناعية لتعزيز الإحتياجات العسكرية في 17 كانون الثاني/ يناير.

فقد استقبل الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني بمكتبه بالوزارة الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وتم خلال الاستقبال توقيع مذكرتي تفاهم بين وزارة الحرس الوطني ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية للتعاون في مجال أنظمة الأقمار الصناعية والقيادة والسيطرة والمجالات المرتبطة بها، وتأتي هذه المذكرة في إطار تعزيز الاحتياجات العسكرية بالتقنيات الحديثة المتطورة والاستفادة من إمكانات مراكز أبحاث المدينة من خلال تقديم الاستشارات وتطوير برامج تحليل الإشارات اللاسلكية والبرامج المساعدة، وتشمل مجالات المذكرة الاستفادة من منظومة ربط البيانات، وأنظمة تأمين المعلومات في شبكات الاتصالات، وكذلك الاستفادة من مراكز الأبحاث والدراسات في مجالات الأقمار الصناعية، وتبادل الخبرات والدعم الفني بين الطرفين.

وبحسب ما نقلت عيون الخليج، أعرب وزير الحرس الوطني عن تطلعه لتحقيق أهداف هذا التعاون انطلاقا من حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على تطوير قواتنا العسكرية في شتى المجالات والاستفادة من القدرات والخدمات التي تقدمها المدينة مواكبة لأحدث التطبيقات والخبرات، وسعياً للاستفادة الشاملة من التقنيات المتقدمة في هذ الجانب، ومن جانبه عبر الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة مع وزارة الحرس الوطني والتي من شأنها رفع مستوى التعاون بين الطرفين بما يعزز كفاءة الأداء التقني ويساهم في تحديث أنظمة المعلومات والاتصالات في إطار الخدمات التي تقدمها المدينة لمختلف مؤسسات الدولة لا سيما في المجال العسكري.

هذا وحضر الاستقبال نائب وزير الحرس الوطني الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري والمستشار بمكتب وزير الحرس الوطني الفريق أول فيصل بن لبده ورئيس الجهاز العسكري الفريق محمد بن خالد الناهض وقائد سلاح الإشارة اللواء عبدالرحمن بن عبدالله العياضي والمشرف العام على إدارة البرامج الخاصة بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور خالد الحصان.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.