2021-09-27

إطلاق صواريخ على قنصلية بولندية في أوكرانيا

صواريخ روسية
صواريخ روسية

تعرضت القنصلية البولندية في لوتسك، غرب أوكرانيا ليل 28-29 آذار/مارس الجاري، لإطلاق صواريخ مضادة للدبابات، كما ذكرت السلطات الأوكرانية التي تحدثت عن عملية “استفزاز”، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وأعلنت أجهزة الأمن الأوكرانية في بيان “حصل انفجار خلال الليل… في الطبقة الرابعة من مبنى القنصلية العامة لبولندا في لوتسك. وتفيد المعلومات الأولية أنه ناجم عن إطلاق صواريخ مضادة للدبابات”.

وأشارت أجهزة الأمن الأوكرانية إلى أن الحادث “لم يسفر عن سقوط ضحايا”، متهمة روسيا بالوقوف وراء هذا “الاستفزاز”.

وقالت “لا يوجد سوى طرف واحد يستفيد من الاستفزازات التي تحصل من وقت الى آخر في أوكرانيا ضد بولندا، وهو روسيا”.

ومنذ اندلاع النزاع المسلح في شرق أوكرانيا في 2014، والذي أسفر عن أكثر من 10 آلاف قتيل، تدأب كييف والبلدان الغربية على اتهام روسيا بدعم المتمردين الموالين لروسيا عسكرياً، إلا أن موسكو تنفي هذه التهم.

وكتب المتحدث باسم الرئاسة الأوكرانية سفياتوسلاف تسيغولكو على صفحته على فيسبوك أن الرئيس بترو بوروشنكو “دان بشدة إطلاق الصواريخ وأمر قوات الأمن بأن تسارع إلى اتخاذ كل التدابير من أجل التحقيق حول هذا الحادث ومعرفة من هم المسؤولون عنه”.

واستدعي السفير الأوكراني في وارسو إلى وزارة الخارجية بعد هذا الحادث، كما ذكرت وسائل الإعلام البولندية.

وقال باول سولوش رئيس مكتب الأمن الوطني لدى الرئاسة البولندية، في تصريح نقلته وكالة الأنباء البولندية، “هذا استفزاز بالتأكيد. والسؤال المطروح هو من قام به وما هو هدفه”.

وقدمت بولندا دعمها لكييف خلال التظاهرات المؤيدة لأوروبا في ساحة الميدان في 2014، والتي أدت إلى استقالة الرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش، وتلاها إقدام روسيا على ضد شبه جزيرة القرم الأوكرانية، ونزاع مسلح بين القوات الأوكرانية والمتمردين الموالين لروسيا في شرق البلاد.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.