2021-06-21

مقاتلة تايفون تعزز قدراتها القتالية بأحدث الصواريخ جو-أرض

مقاتلة تايفون مزوّدة بصواريخ بريمستون
مقاتلة تايفون مزوّدة بصواريخ بريمستون

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

ستحصل مقاتلة “تايفون” (Typhoon) الأوروبية على تحوّل نوعي في القدرات، حيث سيتم تزويدها بحزمة جديدة من التحسينات تشمل صواريخ “بريمستون 2” (Brimstone 2) بقيمة 165 مليون باوند، وفق ما أعلن ممثلون عن البرنامج خلال معرض “آيدكس 2017” (IDEX 2017) التي أقيمت فعالياته في الشهر الماضي.

ويعتبر أكبر جزء من حزمة التحسينات، عقد الـ72 مليون باوند مع شركة “بي أيه إي سيستمز” (BAE Systems) لاستكمال عملية تزويد صواريخ “بريمستون 2″ جو-أرض على المقاتلة، والتي برهنت قدراتها الكبيرة على ضرب أهداف صغيرة سريعة الحركة مع انخفاض نسبة الأضرار الجانبية خلال البعثات في أفغانستان وليبيا سابقاً والعراق حالياً.

يُشار إلى أنه تم تزويد هذا النوع من الصواريخ على مقاتلات تورنيدو التابعة لسلاحي الجو البريطاني والسعودي.

تشمل حزمة التحسينات المعروفة بـ”المرحلة الثالثة من تحسين القدرات” (Phase 3 Capability Enhancement)، تعديل برمجيات المقاتلة لتعزيز قدرات صواريخ “ستورم شادو” (Storm Shadow)، “بافواي 4” (Paveway IV)، “ميتيور” (Meteor) و”أسرام” (ASRAAM)، والتي هي بالأساس مزوّدة على المقاتلة أو في طور عملية التزويد على هيطل الطائرة.

هذا وقد تم تشغيل مقاتلات تايفون مؤخراً بقدراتها الجديدة المعروفة بـ”المرحلة الأولى من تحسين القدرات” (Phase 1)، في حين يتم العمل على “المرحلة الثانية” (Phase 2) من البرنامج من خلال إضافة تحسينات على صواريخ “ستورم شادو” و”ميتيور”.

من جهته، قال وزير المشتريات الدفاعية البريطانية فيليب دون إن “صواريخ بريمستون تساعد بشكل كبير على تسويق مقاتلات تايفون وتجعلها أكثر جاذبية في أسواق التصدير، كما توفر المزيد من الثقة في قدرات المقاتلة متعددة المهام”.

تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر أن ينتهي العمل على المرحلة الثالثة من حزمة التحسينات في العام الجاري 2017 – أي قبل عامين من خروج مقاتلات تورنيدو من الخدمة بشكل رسمي.

وحول هذا الموضوع، أشار دوغ باري، المحلل البارز في المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في لندن إلى أن “انسحاب مقاتلات تورنيدو من الخدمة في عام 2019 يفتح المجال أمام التايفون أن تكون المقاتلات البريطانية الأساسية”.

من ناحيتها، أعلنت شركة “يوروفايتر” أنها تعمل على المرحلة الرابعة من حزمة التحسينات والتي من المتوقع أن تشمل عملية دمج رادار “إي-سكان” (E-Scan) من إنتاج شركة “سيليكس إي أس” (Selex ES).

لقد تم بالفعل بيع مقاتلات تايفون إلى المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، في حين يمكن لقطر أن تعلن عن اختيارها لهذا النوع من الطائرات قريباً. وبحسب مسؤول صناعي لم يكشف عن اسمه، من المتوقع أن تعلن قطر عن اختيارها للتايفون في الربع الثالث من العام الجاري.

موقع Defense News

لمراجعة المقال الأصلي، الضغط على الرابط التالي:

http://www.defensenews.com/story/defense/show-daily/idex/2015/02/22/typhoon-set-165m-upgrade-new-missile/23841671/

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.