وزير الدفاع الفرنسي يعلن أن معركة الرقة في سوريا ستبدأ “في الأيام المقبلة”

مقاتلة رافال فرنسية
مقاتلة رافال فرنسية

أعلن وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان في 24 آذار/مارس الجاري أن معركة استعادة مدينة الرقة معقل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا ستبدأ “في الأيام المقبلة”، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال لودريان لشبكة “سي ان نيوز” إن “اليوم يمكننا القول إن الرقة محاصرة وإن معركة الرقة ستبدأ في الأيام المقبلة”.

وتعتبر الرقة (شمال) والموصل بشمال العراق حيث تشن قوات النظام عملية لاستعادتها منذ أواسط تشرين الأول/أكتوبر، أحد معقلي التنظيم الإرهابي الرئيسين في المناطق الخاضعة لسيطرته.

وتابع الوزير الفرنسي “ستكون معركة قاسية جداً لكن أساسية لأنه وبمجرد سيطرة القوات العراقية على أحد المعقلين والتحالف العربي الكردي على الآخر فان داعش سيواجه صعوبة حقيقية في الاستمرار”.

ومضى يقول إن زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي “يواجه صعوبات اليوم” ولذلك “علينا مواصلة الضغوط”، مشيراً إلى اجتماع “في الأيام المقبلة” في واشنطن مع نظيره الأميركي جيمس ماتيس.

وفي ما يتعلق بالموصل، توقع لودريان استعادة السيطرة بالكامل على المدينة “في الأسابيع المقبلة”.

وشدد “داعش سيخسر”، مضيفاً أن “العمل المشترك بين القوات العراقية والتحالف الدولي التي تشارك فيه فرنسا سيتمكن تدريجياً من استعادة الموصل”.

وتشارك فرنسا بـ1500 عسكري من طيارين وخبراء مدفعية ومستشارين للقوات العراقية لدعمها ضد الإرهابيين. وتابع لورديان أن مدافع “سيزار” الفرنسية الصنع تطلق “مئة قذيفة في اليوم” لإسناد القوات العراقية في هجومها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.