الفيليبين تأمر بنشر قوات على جزر متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي

قوات فيليبينية
قوات فيليبينية

أعلن الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي في 6 نيسان/أبريل أنه أمر بنشر قوات في جزر متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي ولا تخضع لسيطرة أي جهة، في تحرك قد يستفز دولاً أخرى تطالب بهذه الجزر، بينها الصين.

ووفقاً لفرانس برس، قال لصحافيين خلال زيارة إلى معسكر للجيش في جزيرة بالاوان الواقعة غربا قرب أرخبيل سبراتلي المتنازع عليه “يبدو أن الجميع يحاول السيطرة على الجزر هناك، فلذلك من الأفضل أن نعيش على تلك التي لا تزال شاغرة”.

وتطالب بكين بمعظم بحر الصين الجنوبي رغم مطالب مماثلة من جيرانها في جنوب شرق آسيا، وقامت ببناء جزر اصطناعية قادرة على استقبال طائرات عسكرية في منطقة منه.

وكان دوتيرتي سعى سابقاً إلى تحسين علاقة بلاده بالصين عبر اتباعه سياسة تتجنب المواجهة بشأن مطالبات البلدين بالمنطقة الاستراتيجية.

إلا أن الرئيس بدا وكأنه بدل نبرته المهادنة إذ قال “أمرت القوات المسلحة باحتلال جميع” الجزر والشعاب المرجانية في أرخبيل سبراتلي، مضيفاً أنه أمر جنوده بـ”إقامة منشآت هناك ورفع العلم الفيليبيني”، ومشيراً إلى أن مانيلا تطالب بـ”تسع أو عشر” جزر وشعاب مرجانية في سبراتلي.

وقال إنه “قد” يزور هذه المناطق في 12 حزيران/يونيو بمناسبة عيد استقلال الفيليبين.

وعبر مسؤول في السفارة الصينية في مانيلا عن دهشته عندما طلبت وكالة فرانس برس تعليقا منه على تصريحات دوتيرتي وأحال الأسئلة في هذا الشأن إلى وزارة الخارجية في بكين.

ولطالما تحدت الفيليبين بقيادة سلف دوتيرتي، بنينيو اكينو، طموحات بكين في السيطرة على معظم بحر الصين الجنوبي.

إلا أن الرئيس الحالي المثير للجدل تراجع عن تلك السياسة، وسعى إلى الحصول على استثمارات ومنح من بكين تقدر قيمتها بمليارات الدولارات، قبل صدور هذا الموقف الذي يعكس تغييرا جديدا.

وسيجري البلدان الجاران محادثات في الصين في شهر أيار/مايو تتناول قضايا متعلقة بالنزاع على البحر.

وتملك الفيليبين حالياً مواقع عسكرية في جزيرة ثيتو، الأكبر بين الجزر التي تطالب بها مانيلا في المنطقة.

وبعد احتلال الصين جرف ميستشيف الصخري في منتصف التسعينات، أرسلت الفيليبين سفينة عسكرية مهجورة على “سيكوند توماس شول” للتأكيد على مطالبها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate