البنتاغون لزيادة الوجود العسكري الأميركي في آسيا والمحيط الهادئ

عناصر من الجيش الأميركي
عناصر من الجيش الأميركي

دعمت وزارة الدفاع الأميركية خطة لتوجيه استثمارات بنحو 8 مليارات دولار بغية زيادة وجود القوات الأميركية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال في 8 أيار/ مايو أن الولايات المتحدة تستطيع زيادة وجودها العسكري في هذه المنطقة عن طريق تحديث البنية التحتية العسكرية، وإجراء مناورات إضافية، فضلا عن نشر المزيد من قواتها وسفنها هناك، الا أن الإدارة الأميركية لا تزال في طور إعداد سياستها حيال آسيا.

وتجدر الإشارة إلى أن جيمس ماتيس وزير الدفاع الأميركي، وغاري هاريس قائد القوات البحرية الأمريكية في المحيط الهادئ، إضافة إلى مشرعين أمريكيين آخرين أعربوا عن دعمهم لهذه الخطة التي اقترحها جون ماكين السيناتور الأميركي في وقت سابق بعنوان “مبادرة لتحقيق الاستقرار في منطقة آسيا، والمحيط الهادئ”، غير أنهم لم يقدموا أي توضيحات بشأن كيفية الحصول على الأموال لتنفيذ الخطة.

والجدير بالذكر أن إدارة ترامب طالبت في وقت سابق بزيادة النفقات العسكرية في السنة المالية الجارية، فيما أعربت عن نيتها لزيادتها بـ54 مليار دولار في العام المالي المقبل.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.