الولايات المتحدة تجري تجربة لصاروخ عابر للقارات

صاروخ مينوتمن 3
صاروخ مينوتمن 3

أعلن سلاح الجو الأميركي أنه أطلق في وقت مبكر من صباح 3 أيار/مايو الجاري صاروخاً بالستياً عابراً للقارات غير مزود بمواد متفجرة، مشيراً إلى أنه أجرى هذه التجربة من كاليفورنيا، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

فقد أطلق الصاروخ “مينوتمن 3” في الساعة 7،2 ت غ من قاعدة فاندنبرغ، كما جاء في بيان للقيادة العملانية لسلاح الجو.

واجتاز الصاروخ حوالى 6700 كلم، ثم سقط قرب جزيرة مرجانية في المحيط الهادىء واقعة في جزر مارشال، وفيها موقع عسكري أميركي لتجارب الصواريخ البالستية، وفقاً للوكالة.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس من كاليفورنيا، قال المتحدث باسم القيادة العملانية جوي طوماس، إنها “تجربة روتينية ولا تعني استعراضاً للقوة في إطار التوتر مع كوريا الشمالية بسبب برامجها النووية والبالستية”.

وأوضحت متحدثة أخرى أن الصاروخ مينوتمن 3 الذي يمكن تزويده برأس نووية، يختبر بالطريقة نفسها حوالى أربع مرات في السنة.

وتظهر صور لعملية الإطلاق بثها سلاح الجو، ألسنة نار خلال الانطلاق ثم أثراً دقيقاً برتقالي اللون في الليل، فيما كان الصاروخ يعبر فوق المحيط.

وبحسب فرانس برس، جاء في بيان القيادة العملانية أن “هذه التجارب تقدم دليلا على دقة منظومة أسلحة الصاروخ البالستي القاري وكفاءته، من خلال تقديم معلومات مهمة للحفاظ على الردع النووي الآمن والمضمون والفعال”.

وأضاف البيان أن “برنامج تجارب الصاروخ البالستي القاري يثبت الفعالية العملانية للصاروخ مينوتمن 3 ويضمن قدرة الولايات المتحدة على الاحتفاظ بردع نووي قوي وفعال باعتباره عنصراً أساسياً للأمن القومي للولايات المتحدة وأمن حلفائها وشركائها”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.