طائرة “بي-8 إيه بوسايدون” البحرية: خصائص ومميزات

شيرين مشنتف

طائرة "بي-8 إيه بوسايدون" مسلّحة
طائرة "بي-8 إيه بوسايدون" مسلّحة

وقّعت المملكة العربية السعودية في 20 أيار/مايو اتفاقية مع شركة “بوينغ” (Boeing) عن نيتها لطلب طائرات “بي – 8 إيه بوسايدون” (P-8A Poseidon) البحرية المتخصصة لعمليات الإستطلاع. فما هي مميزات هذه الطائرة، وكيف ستعزّز من قدرات القوات البحرية السعودية؟

تعتبر “بي – 8 إيه بوسايدون” أهم طائرة بحرية تابعة لسلاح البحرية الأميركي لمهام المراقبة، الاستطلاع، الاستخبار ولحرب السطح والحرب المضادة للغواصات، وهي ترتكز في تصميمها إلى طائرة “بوينغ 737” (Boeing 737). تجمع الطائرة بين منصة جوية تتمتع باعتمادية عالية ومحركات مروحية توربينية عالية الأداء، بالإضافة إلى آخر ما تم ابتكاره من أنظمة المهام ذات الهندسة المفتوحة والكاملة التوصيل، وكذلك المستشعرات من الجيل الجديد، مما سوف يعزز من القدرات الحربية لسلاح البحرية السعودي بشكل كبير.

تنحدر طائرة بي- 8 إيه بوسايدون من طائرة بوينغ طراز 737-800ERX، وهي تجمع ما بين الهيكل الخارجي الفائق الاعتمادية، والمحرك التوربيني المروحي النفاث الفائق الزخم، وبين نظام مهام متطور ذي هندسة مفتوحة، يمكن إعادة تصميمه أو توسيعه مما يسهل القيام بعمليات تحديث أكثر سهولة وأقل كلفة.

ومن شأن هذه المجموعة مقرونة بمستشعرات من بالجيل الجديد، أن تحسِّن من قدرات الحرب المضادة للغواصات وحرب سفن السطح.

تتميز الطائرة كذلك بنظام مستشعرات نشطة وسلبية صوتية، ورادار بالفتحة التنسيقية/ والتنسيقية المخالفة، ونظام جديد لإجراءات الدعم الإلكتروني، ومستشعر كهرو- بصري/ بالأشعة تحت الحمراء، وجهاز رقمي لكشف الحقول المغناطيسية الشاذة.

يشغل الطائرة طاقم من 9 أفراد، حيث هناك قمرة قيادة لطيارين، كما أن طاقم المهام مؤلف من 5 أفراد بالإضافة إلى الطيار البديل والتقني، وهي مجهزة لاستقبال المزيد من محطات العمل.

إن الطائرة مبرمجة لكي تقوم بدعم العديد من المهام التي ستعزز من قدرات البحرية السعودية ومنها:

– اكتشاف وتحديد المواقع، والتعرف على الأهداف وتتبعها فوق سطح الماء أو تحت السطح وفي ميادين القتال الساحلية

– القيام بعمليات الاستخبار والمراقبة والاستطلاع المسلحة في مناطق العمليات البحرية والساحلية

– توفير خدمات القيادة والتحكم والاتصالات (C3) والعمل في هذا المجال كمنصة توافق عملاني

– توفير قدرات التهديف والضرب الدقيقة البعيدة المدى دعماً للقوات البحرية أو القوات المشتركة أو في العمليات الحربية متعددة الجنسيات

هذا وتتميز طائرة P-8، باستدامة طويلة تستطيع خلالها تشغيل نظم المستشعرات المتعددة في وقت واحد. إن الطائرة مجهزة بنظام لكشف أي تغير في المجال المغنطيسي (CAE AN/ASQ-508A) وبرادار متعدد الأساليب من فئة APS-143C (V) 3 وبنموذج عالمي من رادار المراقبة (APY-10) من شركة “رايثيون”.

أما حجيرة الأسلحة الداخلية في الطائرة، فيمكن أن تستوعب طوربيدات من فئة Mark 54 وشحنات أعماق وقنابل تتساقط بحرية. كما يمكن تسليح النقاط الصلبة تحت الجناح بصواريخ جو-سطح. أهم زيائن الطائرة هم: الولايات المتحدة الأميركية، الهند وأستراليا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.