هبوط مركبة فضائية أميركية بعد عامين في مهمة سرية

مركبة x-37b الفضائية
مركبة x-37b الفضائية

هبطت مركبة فضائية عسكرية أميركية غير مأهولة في مركز كينيدي الفضائي في ولاية فلوريدا جنوب شرقي الولايات المتحدة، في 7 أيار/ مايو، بعد أن أنهت مهمة سرية في الفضاء استمرت عامين. وأطلق سلاح الجو الأميركي على المركبة التي صنعتها “بوينغ” اسم “x-37b”، وهي على هيئة مركبة المكوك الفضائي لكنها صغيرة الحجم حيث يبلغ طولها 9 أمتار، ويوجد منها نسختان فقط، وفق “سكاي نيوز”.

لكن الأمر الذي لفت الأنظر كان الدوي الهائل الذي سببه هبوط المركبة، إذ سمع في أرجاء الولاية الأميركية، ودفع بعض السكان إلى الاعتقاد بوجود انفجار ضخم. واكتفى سلاح الجو الأميركي بالقول إن المركبة كانت تعمل على “تقليل المخاطر والتجريب وتطوير مفهوم تكنولوجية المركبات الفضائية القابلة لإعادة الاستخدام”.

وكانت الطائرة أقلعت عام 2015 من قاعد كيب كانافيرال في فلوريدا. وتعد هذه الرحلة الرابعة، والأطول، للطائرة ضمن برنامج سري يديره سلاح الجو، وأقعلت للمرة الأولى عام 2010 لمدة 8 أشهر، قبل أن تعود إلى الأرض.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.