وزيرة القوات المسلحة: قوات خاصة فرنسية تعمل في سوريا

الفيلق الفرنسي
الفيلق الفرنسي

صرحت وزيرة القوات المسلحة الفرنسية سيلفي غولار في 25 أيار/مايو الجاري أن فرنسا لديها قوات خاصة إلى سوريا لكنها لا تنوي إرسال قوات برية لاستعادة الرقة معقل تنظيم القاعدة، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقالت لإذاعة “أوروبا-1” إن “فرنسا ليست موجودة على الأرض في سوريا”، مضيفة أن “هناك قوات خاصة تقوم بعمليات آنية، لكن إرسال قوات بشكل كثيف أمر مختلف”.

وتتكتم فرنسا بشكل عام بشأن استخدام قواتها الخاصة التي يقدر عديدها ببضع عشرات من الأفراد في سوريا. من جهتها، نشرت الولايات المتحدة 900 مستشار عسكري وقوات خاصة وعناصر في مدفعية مشاة البحرية (المارينز) في شمال شرق البلاد.

ووفقاً لفرانس برس، قالت غولار إن فرنسا تنفذ “كل حصتها في التحالف” الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية بطائرات قتالية متمركزة في المنطقة. ويضاف إلى هذا مستشارون عسكريون وعناصر سلاح المدفعية الفرنسيون.

ويؤمّن التحالف الدولي تغطية جوية واسعة للقوات البرية ضد تنظيم الدولية الإسلامية، سواء كانت القوات العراقية في الموصل أو قوات سوريا الديموقراطية التي بدأت في تشرين الثاني/نوفمبر عملية استعادة الرقة.

وبعد طردها الإرهابيين من عدد من القطاعات المؤدية إلى المدينة، أصبحت قوات سوريا الديموقراطية على بعد ثلاثة كيلومترات عن الرقة من الشرق، وأربعة كيلومترات من الشمال.

وقالت غولار إن “الفكرة حتى لدى الأميركيين، هي تكثيف القوات الحالية”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.