صواريخ “اسكندر” وجهت ضربتها الأولى خارج روسيا

صواريخ "اسكندر"
صواريخ "اسكندر"

دمرت طواقم صواريخ “اسكندر أم” (Iskandar M) متوسطة المدى مقر قيادة لمجموعة غير شرعية مفترضة من المسلحين وقاعدتهم العسكرية، وذلك عند استخدام هذه الصواريخ لأول مرة خارج الأراضي الروسية، وفق ما نقلت وكالة أنباء موسكو الروسية في 2 حزيران/يونيو الجاري.

وأوردت وكالة إنترفاكس، نقلاً عن المكتب الصحفي التابع للمنطقة العسكرية الروسية المركزية، أن تلك الضربة وُجهت في إطار تدريبات عسكرية نفذت في حقل رماية يقع في أراضي جمهورية طاجيكستان، بالقرب من الحدود الأفغانية.

وبحسب أنباء موسكو، أوضح المكتب الصحفي أن هدف الضربة اكتشف من قبل وحدات استطلاع على بعد 140 كيلومتراً من موقع إطلاق الصواريخ.

هذا وأكدت وسائل المراقبة الموضوعية نجاح مهمة تدمير مقر القيادة المموه وقاعدة المسلحين المفترضة بضربة الصواريخ بشكل كامل.

وقد أفاد المكتب الصحفي للمنطقة العسكرية المركزية أن وحدات الصواريخ نقلت إلى طاجيكستان من مقاطعة أورينبورغ.

يذكر أن تدريبات “دوشنبه-مكافحة الإرهاب” لعام 2017 العسكرية المشتركة التي تم تنسيقها من مركز رابطة الدول المستقلة لمكافحة الإرهاب، تمت بمشاركة ألفي عسكري وأكثر من 300 قطعة من المعدات العسكرية، بما فيها 30 طائرة ومروحية.

هذا وتخصص صواريخ اسكندر المتوسطة المدى (حتى 500 كيلومتر) لتدمير وسائل الدفاع الجوي والفضائي المعادية، وكذلك أهم المنشآت المحمية بواسطة هذه الوسائل. تتصف هذه الصواريخ بمدى عمل طويل وبقدرات كبيرة على تجاوز الدفاع الجوي المعادي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate