واشنطن تسحب حاملتي طائراتها من قرب السواحل الكورية

حاملة الطائرات "كارل فينسن"
حاملة الطائرات "كارل فينسن"

أنهت حاملتا الطائرات الأميركيتان “كارل فينسن” و”رونالد ريغن”، تدريبات مشتركة استغرقت 3 أيام وغادرت بحر اليابان، في 6 حزيران/ يونيو. وأفادت قناة “NHK” اليابانية بأن السفينة “كارل فينسن” أبحرت، بعد انتهاء التدريبات، إلى قاعدة مرابطتها في ميناء سان دييغو بولاية كاليفورنيا، بينما تتوجه حاملة الطائرات “رونالد ريغان” إلى القاعدة البحرية الأميركية في مدينة يوكوسوكا اليابانية قرب طوكيو.

وأضافت القناة أن حاملة الطائرات “نيميتس” التابعة للبحرية الأميركية سوف تؤدي مهمات المناوبة في القطاع الغربي من المحيط الهادئ وقد تتوجه فورا، حسب معلومات وزارة الدفاع اليابانية، إلى المنطقة في حال تصاعدت حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

هذا وكانت حاملة الطائرات الأميركية “كارل فينسون” والقطع المواكبة لها قد بدأت في 23 نيسان/أبريل مناورات مشتركة مع البحرية اليابانية وفق ما أفادت البحرية الأميركية، على وقع توتر إقليمي ناتج من البرنامجين البالستي والنووي لكوريا الشمالية، وفق ما أعلنت وكالة فرانس برس.

وتجري المناورات في بحر الفيليبين علماً بأن المجموعة البحرية المؤلفة من حاملة الطائرات ومدمرتين قاذفتين للصواريخ وطراد قاذف للصواريخ “ستكمل طريقها نحو الشمال في غرب المحيط الهادىء”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.