الصين تبتكر سلاح ليزر جديد

سلاح ليزر
سلاح ليزر

كشفت وسائل إعلام صينية أن شركة “هونغفينغ” صنعت سلاح ليزر جديدا. وأفادت صحيفة “غلوبل تايمز” بأن السلاح الجديد خصص لمكافحة الإرهاب ويستطيع أن يصيب الأهداف التي تبعد 200 متر عن مشغّليه، في 13 تشرين الأول/ أكتوبر.

وظهر السلاح الجديد في مناورات نفذتها وحدات من الجيش الصيني في محافظة هوباي. ويشتمل السلاح المبتكر على جهاز التنشين البصري ومولد الكهرباء وجهاز التحكم عن بعد، ومشع الليزر. ويتميز سلاح الليزر الصيني الجديد بدقة عالية في إصابة الأهداف وسرعة كبيرة وسهولة الاستخدام، ولا يصدر الضجيج والضوء كما ذكر المهندس يانغ اتشجي.

وتقوم الصين بتطوير الكثير من الأنظمة العسكرية حتى أنها وصلت إلى تصنيع مقاتلات الشبح. فقد أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية، أن مقاتلة الجيل الخامس الشبحية “جيه-20” (J-20) دخلت الخدمة رسمياً لدى القوات الجوية الصينية، وفق ما نقلت بوابة الدفاع المصرية في 29 أيلول/سبتمبر الجاري.

وبذلك، تصبح J-20 ثالث مقاتلة شبحية عاملة في العالم بعد الـ”أف-35″ (F-35) و”أف-22″ (F-22) الأميركيتين، والأولى في آسيا. هذا وتُعد المقاتلة J-20 النظير الصيني للمقاتلة الأميركية “أف-22 رابتور” المُخصصة لمهام السيادة الجوية، وهي غير متاحة للتصدير، حيث تقوم الصين حالياً بتطوير مقاتلة جيل خامس أخرى شبحية متوسطة مُتعددة المهام تحمل اسم “جيه-31” (J-31) ستكون مُخصصة للتصدير.

ومن جهتهم، يعتبر بعض الخبراء العسكريين أن أداء مقاتلة J-20 ذات تقنية التخفي ستنافس نظيرتها الأميركية “أف-22”. ووفقاً لتقارير إعلامية، إن المقاتلة الصينية مزودة بصواريخ بعيدة المدى، رادار منظومة المسح الإلكتروني النشط متطوّر (AESA) ومنظومة حرب إلكترونية. هذا وتعتقد بعض الجهات المختصة في مجال الطيران أن المقاتلة سوف تصبح منافساً محتملاً شرساً لمقاتلات الشبح من الجيل الخامس الأخرى، خاصة وأنها مزوّدة ببعض الأنظمة التي من الممكن أن تكون أكثر تطوّراً من تلك المزوّدة على المقاتلات الأميركية التي دخلت الخدمة عام 2005.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.