2021-10-27

النمر.. دبابة تركية بقدرات قتالية متميزة

دبابة "النمر" التركية
دبابة "النمر" التركية

تخضع الدبابة التركية لاختبارات صعبة في أراض وعرة بإندونيسيا تمهيداً لتصديرها لهذا البلد.

ستشكّل دبابة “النمر إم تي” محلية الصنع أولى صادرات تركيا في مجال الدبابات، وهي من إنتاج شركة “أف أن أس أس” (FNSS) التركية المتخصصة بصناعة المدرعات، بالتعاون مع شركة “بي تي بينداد” (PT Pindad) الإندونيسية.

تم تطوير “النمر إم تي” بهدف تلبية حاجة القوات المسلحة الإندونيسية، للدبابات المتوسطة الحديثة. وهي تعدّ ثمرة مشروع تعاون ناجح، يحظى بدعم وزارتي الدفاع في تركيا وإندونيسيا.

تتمتع الدبابة بقدرات قتالية متميزة، حيث يمكن تزويدها بقذائف متنوعة انطلاقاً من القذائف التي تؤمن إسناداً نارياً قريباً، وصولاً إلى مضادات الدروع، كما تتميز بالسير، بفضل قدراتها الفنية والإستراتيجية المتطورة في الحركة.

وتستمد المركبة طاقتها من محرك بقوة “20 حصان/طن” موجود في القسم الخلفي. أما قوتها النارية، فتعتمد على مدفع كوكيريل عالي الضغط عيار 105 مم، وبرج من طراز CMI Cockerill 3105 ذو مُلقم آلي متطور.

وبفضل هذا البرج، تتمتع “النمر إم تي” بقوة تدميرية كبيرة رغم وزنها الخفيف، كما تتيح لقائدها ميزات تكتيكية من خلال نظام إدارة ساحة القتال، ومنظومة تحذير تعمل بالليزر.

كما تتميز المركبة بأعلى درجات الحماية من الألغام والمقذوفات، في فئتها، وتوفر لمستخدمها إمكانية الرد الناري السريع على التهديدات في محيطها.

وفي حديث للأناضول، قال المدير العام لشركة FNSS، نائل كورت، إن شركتهم أنتجت أكثر من ألفي مجنزرة تستخدمها القوات المسلحة التركية، منوّهاً أن الدبابة ستظهر مهاراتها وفاعلية تصميمها بشكل أكثر وضوحاً على الأرض، خلال الاختبارات التي ستخضع لها.

وسبق أن أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، سعي بلاده لإلغاء الاعتماد على الخارج في مجال الصناعات العسكرية مع حلول 2023، الذكرى المئوية لإعلان الجمهورية التركية، لافتاً إلى أن تركيا تعتزم صناعة حاملة طائرات في المرحلة المقبلة، حيث أنها تعد بين 10 دول حول العالم تصمم سفنا حربية وتصنعها.

وتحولت تركيا من بلد مستورد إلى مصنّع ومصدّر للمروحيات العسكرية، بفضل مروحية “أتاك” الهجومية. كما تلقى مدرعة “التنين يالتشين” التركية، متعددة الاستخدامات، اهتماماً كبيراً من دول عدة حول العالم، بعدما أثبتت جدارتها في الاختبارات، وجرى تصديرها إلى تونس.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.