روسيا تختبر صاروخاً جديداً من منظومة “اسكندر”

منظومة اسكندر الروسية (صورة أرشيفية)
منظومة اسكندر الروسية (صورة أرشيفية)

اختبرت وزارة الدفاع الروسية صاروخاً جديداً من منظومة “إسكندر” (Iskandar) في موقع اختبار “كابوستين يار” بمنطقة أستراخان جنوب البلاد، وفق ما نقلت وكالات أنباء روسية في 18 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وقال رئيس الموقع، اللواء أوليغ كيسلوف، في بيان رسمي نشر على صفحة وزارة الدفاع الروسية، عشية الذكرى السبعين للمركز: “من أهم التطورات والأحداث الأخيرة التي جرت، يمكننا الإشارة إلى الانتهاء من الاختبارات للصاروخ الجديد لمنظومة إسكندر”، مشيراً إلى أن من بين الإنجازات الأخرى، هو العمل المتعلق بإنشاء مجمع للصواريخ التي تنطلق من تحت الأرض.

ويبلغ المدى المجدي لصواريخ منظومة “إسكندر” الروسية 500 كيلومتر، ويمكن التحكم بها حتى بلوغ هدفها، وهذا ما يجعل اعتراضها بوسائل الدفاع الجوية أمراً صعباً للغاية، كما يمكن استخدام هذه المنظومة لإطلاق صواريخ “إر-500” المجنحة فائقة الدقة.

تعتبر منظومة إسكندر من الأسلحة الأكثر فعاليّة في العالم، حيث تستطيع ضرب هدفيْن في آن واحد تقريباً، إذ لا يتجاوز الفاصل الزمني بين الضربتين الدقيقة الواحدة. وتقدر منظومة “إسكندر-أم” على تدمير كافة أنظمة الدفاع الجوي المضادة للطائرات والصواريخ بالإضافة إلى المطارات العسكرية ومراكز القيادة ومراكز الاتصالات. ويمكن أن تنطلق صواريخ “إسكندر-أم” من أي مكان تصل إليه قواذفها، وتقدر بالتالي على توجيه الضربة المباغتة، كما يجدر بالذكر أن “إسكندر-أم” يعادل قوة قنبلة نووية.

هذا ويستطيع الصاروخ الذي تطلقه منظومة “إسكندر ام” الوصول إلى أي هدف في أوروبا في زمن لا يتجاوز الدقائق المعدودة عندما ينطلق من منطقة كالينيغراد. كما يستطيع أن يحمل رأساً نووياً أو أي رأس حربي آخر يتجاوز وزنه 480 كيلوغراماً، ويمكن تفجيره فوق أو تحت سطح الأرض.

وعن مزايا المنظومة الروسية، قالت صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” الروسية إن أهم ما يميز الصاروخ أن أي صاروخ اعتراضي من الصواريخ التي يملكها حلف شمال الأطلسي بما فيها صواريخ “باتريوت” (Patriot)، لا يستطيع إسقاط “إسكندر ام” بعد أن ينطلق نحو هدفه على مسار متعرج بسرعة تتراوح بين 700 و800 متراً في الثانية، كما يستطيع تضليل الصواريخ الاعتراضية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.