2021-10-28

الصين تختبر أحدث نسخة من صاروخ DF-21 التي زادت قوته بنسبة 30%

مركبات عسكرية صينية مزوّدة بصواريخ DF-21D المضادة للسفن تمرّ بالقرب من بوابة تيانانمن خلال عرض عسكري في ميدان تيانانمن في بكين يوم 3 أيلول/سبتمبر 2015 للاحتفال بالذكرى السبعين للانتصار على اليابان ونهاية الحرب العالمية الثانية (AFP)
مركبات عسكرية صينية مزوّدة بصواريخ DF-21D المضادة للسفن تمرّ بالقرب من بوابة تيانانمن خلال عرض عسكري في ميدان تيانانمن في بكين يوم 3 أيلول/سبتمبر 2015 للاحتفال بالذكرى السبعين للانتصار على اليابان ونهاية الحرب العالمية الثانية (AFP)

قامت الصين مؤخراً باختبار صاروخ “دي أف-21دي” (DF-21D) كما زادت من قوته بنسبة 30 بالمئة، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري في 19 شباط/فبراير الجاري.

وتفيد صحيفة آسيا تايمز – وفقاً للموقع نفسه – بأنه من المحتمل أن تخصص للصاروخ قاعدة إطلاق متحركة قادرة على اجتياز الطرق الوعرة.

يعتبر الصاروخ “DF-21D” الذي يبلغ مداه 2700 كلم، أول صاروخ بالستي مضاد للسفن في العالم، ويمكنه حمل رأس نووي تصل قوته إلى 300 كيلونيوتن، الأمر الذي يشكّل خطراً رئيساً لحاملات الطائرات الأميركية. تُحدد أهداف الصاروخ بواسطة محطات الرادار والأجهزة البصرية الإلكترونية للأقمار الاصطناعية “Yaogan” .

وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة تعتبر الصاروخ “DF-21D” الخطر الرئيس الذي يهدد حاملات طائراتها، ويمكن استخدامه ضد الأقمار الاصطناعية أيضاً.

وحسب المعطيات الأميركية، أجرت الصين في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 بسرية تامة اختبارين للصاروخ البالستي الجديد 17- DF المجنح الذي تفوق سرعته سرعة الصوت.

هذا وأفيد أن الصين أجرت تجارب اختبارية ناجحة لعشر صواريخ “دي أف-21” (DF-21) البالستية، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية وعالمية في أوائل الشهر الجاري.

بدأ العمل على تصنيع هذا النوع من الصواريخ في أواخر عام 1960 منتهية بين أعوام 1985 و1986. هذا ولم يتم نشرها حتى العام 1991. يُشار إلى أن وزارة الدفاع الأميركية رجحت أن الصين تمتلك 60 إلى 80 صاروخ DF-21 و60 منصة إطلاق الصواريخ، كما أنه بإمكانها إنتاج 10 إلى 11 صاروخ إضافي في كل عام تقريباً.

لقد تم تصميم الصواريخ للقيلم بالمهام النووية والتقليدية على حد سواء، كما تم إنتاج نسخة جديدة من الصاورخ وهي DF-21D والتي قيل عنها أنها أول صاروخ بالستي مضاد للسفن في العالم. هذا ويتم استخدام تلك الصواريخ من قبل قوة الصواريخ في الجيش التحرير الشعبي وقوة الصواريخ الاستراتيجية الملكية السعودية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.