ترامب يشير إلى “احتمال قوي” بتخلّي كيم جونغ اون عن أسلحته النووية

كوريا الجنوبية
صورة تم التقاطها في 29 تموز/يوليو 2017 وفّرتها وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في سيول، تُظهر نظام الصواريخ التكتيكية الأميركي (ATACMS) يُطلق صاروخ على البحر الشرقي من موقع لم يكشف عنه على الساحل الشرقي لكوريا الجنوبية خلال تدريب عسكري مشترك بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة يهدف إلى مواجهة اختبارات كوريا الشمالية الصاروخية (AFP)

تحدث الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 28 آذار/مارس الجاري في تغريدة عن “احتمال قوي” بأن يتخلى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون عن أسلحته النووية، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وكان ترامب أعطى موافقته في وقت سابق هذا الشهر على عقد قمة مع الزعيم الكوري الشمالي الذي قام بزيارة استغرقت ثلاثة أيام إلى بكين التقى خلالها الرئيس الصيني شي جينبينغ.

وكتب ترامب في تغريدة صباحية “على مدى سنوات وعلى مر الإدارات المتعاقبة، كان الجميع يقولون إن السلام ونزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية لا يشكل حتى احتمالاً ضئيلاً”.

وأضاف ترامب “الآن هناك احتمال قوي بأن يفعل كيم جون اون ما هو صائب لشعبه وللبشرية. أنا أتطلع للقائنا”.

ويأتي ذلك فيما اختتم كيم جونغ اون زيارة غير مسبوقة وسرية إلى بكين في 28 آذار/مارس الجاري.

ومن المقرر أن يلتقي كيم جونغ أون قبل نهاية نيسان/أبريل الماضي نظيره الكوري الجنوبي مون جاي إن عند الخط الفاصل بين البلدين منذ انتهاء الحرب الكورية عام 1953. ومن المفترض أن يلتقي لاحقاً دونالد ترامب قبل نهاية أيار/مايو الماضي، في قمة لم يحدد بعد مكانها وتاريخها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.