الصين تسرّع وتيرة إنتاج الجيل الجديد من الأسلحة النووية

رفع العلم الصيني خلال عرض عسكري في قاعدة تدريب زوريهي في منطقة منغوليا الداخلية بشمال الصين ‏في 30 تموز/يوليو 2017 (‏AFP‏)‏
رفع العلم الصيني خلال عرض عسكري في قاعدة تدريب زوريهي في منطقة منغوليا الداخلية بشمال الصين ‏في 30 تموز/يوليو 2017 (‏AFP‏)‏

تعمل الصين على تسريع وتيرة إنتاج الجيل الجديد من الأسلحة النووية وهي تجري اختبارات تحاكي الانفجار النووي أكثر من الولايات المتحدة، كما نقلت صحيفة “The Hill” في تقرير لها في 28 أيار/مايو الجاري.

من جهتها، تجري الولايات المتحدة أقل من اختبار واحد من هذا القبيل في الشهر تقريباً، في حين أن معدّل الصين هو خمسة اختبارات في الشهر. هذا وأجرت الصين حوالي 200 عملية محاكاة للانفجارات النووية بين أيلول/سبتمبر 2014 وكانون الأول/ديسمبر 2017، وفقاً للأكاديمية الصينية للفيزياء الهندسية – أخد أكبر معاهد أبحاث الأسلحة الصينية.

في المقابل، أجرت الولايات المتحدة 50 اختباراً من هذا النوع فقط بين أعوام 2012 و2017، وفقاً لمختبر لورانس ليفرمور القومي، وهو منشأة أبحاث فدرالي أميركي في كاليفورنيا يستخدم للمساعدة في مهام الأمن القومي.

وحذر الخبراء في صحيفة “ساوث تشاينا مورننج بوست” من أنه في الوقت الذي تسعى فيه كل من الصين، الولايات المتحدة وروسيا بشكل منفصل للحصول على أسلحة نووية أكثر استهدافاً لردع أي تهديدات محتملة، يزداد خطر نشوب نزاع نووي.

وكان البيت الأبيض دفع إلى خطة بقيمة 1.2 تريليون دولار لتطوير مخزونه النووي، في حين كشف البنتاغون في كانون الثاني/يناير عن وضعه النووي، الذي يدعو إلى تطوير أسلحة نووية أصغر حجماً وذات عائد منخفض لردع روسيا والصين. وقال مسؤولو البنتاغون إن الولايات المتحدة تريد من الدول العدوانية أن تعتقد أنها قد تستخدم هذه الأسلحة بالفعل.

وقالت دانا وايت، المتحدثة باسم البنتاغون في شباط/فبراير الماضي “نحتاج لضمان أن يكون لدينا رادع نووي ذو مصداقية ونحن واثقون بأننا مستعدون … للدفاع عن هذه الأمة مهما كلّف الأمر”.

ولكن بعد نشر تقرير مراجعة الوضع النووي الأميركي، نشرت صحيفة غلوبال تايمز التي تديرها الدولة الصينية، أن بكين ستنظر بجدية في الإعلان عن برنامج الأسلحة النووية ذي العائد المنخفض رداً على سباق تسلّح نووي جديد.

وختمت The Hill أن الصين تقوم حالياً بتطوير أسلحة نووية تكتيكية جديدة، للمعارك قريبة المدى.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*