2021-04-19

“بي أيه إي سيستمز” توفّر أنظمة التحكم بالطيران للجيل القادم من طائرات أف-16 الإماراتية

مقاتلة أف-16
طائرة مقاتلة من نوع "أف-16" تابعة للقوات الجوية الإماراتية خلال عرض جوي لها ضمن فعاليات معرض دبي للطيران في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 (AFP)

تم اختيار شركة “بي أيه إي سيستمز” (BAE Systems) من قبل نظيرتها الأميركية “لوكهيد مارتن” (Lockheed Martin) لتوفير أنظمة التحكم بالطيران لتحديث الجيل القادم من طائرات أف-16 لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وستقوم الشركة بتزويد مقاتلات أف-16 بجهاز رقمي متقدم للتحكم بالطيران، والذي يتلقى المعلومات من عصى التحكم ومقود القيادة الخاص بالطيار، ويراقب الجهاز ظروف الطيران الحالية من خلال أجهزة الاستشعار على متن الطائرة. كما أنه يقوم بالحسابات بسرعة وينقل الأوامر إلى كافة المكونات الميكانيكية في جميع أنحاء الطائرة، بما في ذلك الدفات، المثبتات، والمكابح للحفاظ على طيران مستقر يمكن التحكم به.

في هذا الإطار، قال كورين بيك، مدير أنظمة الطائرات العسكرية في الشركة: “ستوفر أدوات التحكم عالية الدقة التي نقدمها للطيارين أحدث التقنيات المتقدمة من الجيل القادم، وسنستمر في طرح الابتكارات الخاصة بطائرات أف-16 كمنصة الحوسبة لنظام تجنب التصادم الأرضي التلقائي، والآن نطرح هذا الكمبيوتر الرقمي للتحكم بالطيران”.

وتشمل الطلبية الأولى من شركة “لوكهيد مارتن” مجموعة من الخدمات مثل التصميم، والتأهيل، والدمج والتكامل، واختبار الطيران، والاعتماد لجهاز التحكم بالطيران. ومن المتوقع أن تصل طلبات الإنتاج لما يقرب من 100 وحدة في عام 2020 و2021، ثم سيصل إجمالي الوحدات إلى 315 وحدة بحلول عام 2028. وقد يتم تنفيذ طلبات إضافية في المستقبل بموجب شروط الاتفاقية الجديدة لتطوير الطائرات والتطوير الإضافي المحتمل للمقاتلات الإماراتية.

وسوف يتم تطوير وإنتاج مكونات هذا العقد في موقع “بي أيه إي سيستمز” في إنديكوت، نيويورك.

يُشار إلى أن شركة “بي أيه إي سيستمز” هي أول من أدخل أنظمة التحكم الإلكتروني بالطيران لكل من التطبيقات العسكرية والمدنية. وتستمر الشركة بالتزامها بدعم الابتكار اليوم من خلال تطويرها لعمليات التحكم عالية الدقة لأنظمة طائرات أف-16 للمجموعات 40 و50 و60 و70 المغطاة بموجب هذا العقد، وكذلك لأنظمة منع التصادم الأرضي التلقائي لطائرات أف-16 من المجموعة 30. كما توفر الشركة جهاز التحكم الرباعي ذي العصا الجانبية الإضافية الخاصة بالطيار لكافة المجموعات.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.