تدريبات عسكرية تركية -أميركية مشتركة قريباً في منبج

قوات عسكرية تركية في منبج
قوات عسكرية تركية في منبج

تعتزم القوات التركية إجراء تدريبات عسكرية مع نظيرتها الأميركية، في الخطوط الأمامية لمدينة منبج شمالي سوريا، والتي دخلتها بموجب اتفاقية بين أنقرة وواشنطن، تنص على إجراء دوريات مشتركة في المدينة وإخراج عناصر “ب ي د/ي ب ك” منها.

جاء ذلك على لسان قائد القيادة المركزية الأمبركية “سنتكوم”، الجنرال جوزيف فوتيل، خلال حديث أجراه عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”.

وأضاف فوتيل أنّ قوات بلاده تواصل إجراء دوريات مشتركة مستقلة مع القوات التركية في منطقة منبج شمالي سوريا، مبيناً: “ستبدأ التدريبات الضرورية قريبا، لتسيير دوريات مشتركة في بعض أجزاء الخط الأمامي بمنبج وسط هذه الأجواء المعقدة جدا، كجزء من خريطة الطريق الدبلوماسية مع تركيا”.

هذا وتوصلت واشنطن وأنقرة، في حزيران/ يونيو الماضي، إلى اتفاق على “خريطة طريق” حول منبج السورية، تضمن إخراج إرهابيي تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” منها، وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

وينص الاتفاق على تشكيل مجلس محلي من أبناء منبج لإدارتها عقب خروج الإرهابيين منها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.