2021-01-27

لماذا يريد الإسرائيليون أسطولًا أكبر وأحدث من مقاتلات أف-15؟

مقاتلة أف-15 تابعة للقوات الجوية الإسرائيلية، تُقلع خلال مناورة الدفاع الجوي متعددة الجنسيات في ‏قاعدة عوفدا الجوية، شمال مدينة إيلات الإسرائيلية، في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 (‏AFP‏)‏
مقاتلة أف-15 تابعة للقوات الجوية الإسرائيلية، تُقلع خلال مناورة الدفاع الجوي متعددة الجنسيات في ‏قاعدة عوفدا الجوية، شمال مدينة إيلات الإسرائيلية، في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 (‏AFP‏)‏

الأمن والدفاع العربي – ترجمة خاصة

يعمل سلاح الجو الإسرائيلي بجهد كبير لتكييف قدراته المستقبلية لمواجهة عدوّيه المباشرين – سوريا، المدعومة من الإيرانيين وإيران بحد ذاتها، الأمر الذي يقود الخدمة إلى إعطاء الأولوية لترقية وتوسيع أسطولها من مقاتلات “أف-15” (F-15) من إنتاج شركة بوينغ، بحسب ما نقل موقع Aviation Week مؤخراً.

وفي وقت سابق من العام الجاري، أكدت إسرائيل علناً للمرة الأولى أنها ضربت في عام 2007 مفاعل نووي في سوريا، تم تطويره بمساعدة من كوريا الشمالية، كان يمكن أن ينتج وقوداً للأسلحة النووية. من جهتها، ليس لدى سوريا سلاح جوي مشغّل يمكنه مواجهة إسرائيل، لكن لا يوجد مثل هذا التطابق مع إيران، التي تقع على بعد 1000 ميل تقريباً عن اسرائيل.

لذا، تحتاج القوات الجوية الإسرائيلية إلى منصات مختلفة للغاية لكل مسرح – طائرة يمكنها حمل كميات كبيرة من القنابل لضرب أهداف عبر الحدود وأخرى يمكن أن تطير لمسافات طويلة التخفي من أجهزة استشعار الإنذار المبكر، وفقاً للموقع نفسه.

منذ عام 2016، كانت إسرائيل منشغلة بتحديث كبير لطائرة F-15I. وقد تم اختيار رادار منظومة المسح الإلكتروني النشط (AESA) نوع APG-82(V)1 من إنتاج شركة “رايثيون” (Raytheon)، لكن عملية استبدال الرادار القديم APG-70 لم تحدث بعد.

وبحسب الموقع، تعتبر إسرائيل أسطولها من مقاتلات أف-15 بمثابة العمود الفقري لقدرتها الهجومية، لذا تدرس شراء طائرات إضافية. وسيتم فتح خط إنتاج الطائرات على الأقل حتى عام 2020 بسبب عقد “بوينغ” الأخير مع قطر.

وفي حين أن التفاصيل حول النسخة الدقيقة من أف-15 قيد المناقشة لم يتم الكشف عتها بعد، تقول المصادر أنها ستستخدم تصميماً مشابهاً لنموذج F-15 Eagle 2040C الذي اشترته قطر، مع التركيز بشكل أكبر على قدرة حمل صواريخ إضافية.

ستحمل الطائرة حاضن اتصالات خاص يسمح لها بنقل واستلام البيانات من وإلى الطائرات الأخرى في شكل آمن، كما سيتم تزويدها برادار منظومة المسح الإلكتروني النشط AN/APG-63(V)3 من رايثيون بالإضافة إلى نظام بحث وتتبع بالأشعة تحت الحمراء بعيد المدى.

هذا وتعتزم إسرائيل شراء طائرات مقاتلة حديثة من طراز أف-15 ذات قدرات مراوغة، وسرب من مروحيات النقل وطائرات إعادة التزود بالوقود، بقيمة تصل الى 11 مليار دولار. وتقول مصادر إسرائيلية إن المحادثات مستمرة مع وزارة الدفاع الأميركية حول احتمال شراء 20 إلى 25 طائرة من الطراز المذكور.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.