2021-01-16

كندا تراجع تصاريح تصدير السلاح للسعودية

جنود من الكتيبة الملكية الكندية يقودون عربتهم المدرعة الخفيفة (LAV) عبر منطقة مضطربة في بانجواي، مقاطعة قندهار، في 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2006 (AFP)
جنود من الكتيبة الملكية الكندية يقودون عربتهم المدرعة الخفيفة (LAV) عبر منطقة مضطربة في بانجواي، مقاطعة قندهار، في 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2006 (AFP)

قال رئيس وزراء كندا جاستن ترودو في 25 تشرين الأول/ أكتوبر إن حكومته تراجع تصاريح التصدير للسعودية ومنها اتفاق مع المملكة لتصدير السلاح بقيمة 13 مليار دولار بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي، بحسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء.

وأبلغ ترودو مؤتمرا صحفيا في أوتاوا ”سنواصل العمل مع حلفائنا في أنحاء العالم من أجل الحصول على ردود أفضل عن هذا الحادث ونتحدث عن تبعاته… حكومتنا تراجع الآن تصاريح التصدير القائمة بالفعل للسعودية“.

وردا على سؤال عن التكلفة الناجمة عن إلغاء الاتفاق قال ترودو إن العقوبات قد تكون ”بمليارات الدولارات“.
ويأتي كلام ترودو بعد يومين من اعتباره أنه من غير المرجّح إلغاء صفقة حاملات الجنود المصفحة إلى السعودية. فقد قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في 22 تشرين الأول/أكتوبر الجاري أنه من غير المرجح أن يُلغي صفقة بيع حاملات جنود عسكرية مصفحة أبرمت في 2014 مع السعودية وسط تزايد الضغوط لمحاسبة الرياض على مقتل الصحافي جمال خاشقجي، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.
وقال ترودو “لقد وقعت الحكومة السابقة عقدا، ومن الصعب للغاية ان ننسحب من هذا العقد بدون أن يدفع الكنديون غرامات باهظة”. وأضاف “نحن ندرس خياراتنا”.

وفي مقابلة سابقة مع إذاعة سي بي سي قال ترودو إن غرامة فسخ العقد قد تتجاوز مليار دولار كندي.

ووقعت شركة “جنرال دايناميك لاند سيستمز كندا” التي مقرها في لندن واونتاريو صفقة في 2014 لتزويد السعودية بـ928 عربة نقل أفراد مصفحة من طراز “أل إيه في 6”. وتبلغ قيمة الصفقة 15 مليار دولار كندي (11,5 مليار دولار أميركي)، وهي أكبر صفقة أسلحة في تاريخ كندا.

 

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*