البحرية الآسيوية في صعود مع دخول حاملات الطائرات في معادلات موازين القوى الدولية

رياض قهوجي – مدير عام موقع ومجلة الأمن والدفاع

تشهد‭ ‬الساحة‭ ‬الدولية‭ ‬عودة‭ ‬للصراع‭ ‬بين‭ ‬القوى‭ ‬العظمى‭ ‬ومناخ‭ ‬الحرب‭ ‬الباردة‭ ‬الذي‭ ‬ساد‭ ‬العالم‭ ‬بعد‭ ‬انتهاء‭ ‬الحرب‭ ‬الباردة‭ ‬إثر‭ ‬سقوط‭ ‬الإتحاد‭ ‬السوفياتي‭ ‬أواخر‭ ‬ثمانينيات‭ ‬القرن‭ ‬الماضي‭. ‬لكن‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬مختلف‭ ‬في‭ ‬طبيعة‭ ‬الصراع‭ ‬الجديد‭ ‬هو‭ ‬انتقال‭ ‬ساحة‭ ‬المواجهة‭ ‬من‭ ‬القارة‭ ‬الأوروبية‭ ‬إلى‭ ‬آسيا‭ ‬حيث‭ ‬هناك‭ ‬مجموعة‭ ‬دول‭ ‬صاعدة‭ ‬وعلى‭ ‬وشك‭ ‬بلوغ‭ ‬أوج‭ ‬نموها‭ ‬مما‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬حاجتها‭ ‬إلى‭ ‬مصادر‭ ‬الطاقة‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭. ‬فالقوى‭ ‬الآسيوية‭ ‬تتقدم‭ ‬صناعياً‭ ‬كما‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬وتملك‭ ‬اقتصادات‭ ‬مهمة‭ ‬جداً‭ ‬ومنافسة‭ ‬لتلك‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬أوروبا‭ ‬وأميركا‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬آسيا‭ ‬اليوم‭ ‬تحوي‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬سكان‭ ‬الكرة‭ ‬الأرضية‭ ‬مما‭ ‬يجعلها‭ ‬أكبر‭ ‬سوق‭ ‬استهلاكي‭ ‬دولي‭.‬

تتجه‭ ‬القوى‭ ‬الآسيوية‭ ‬اليوم‭ ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬قدراتها‭ ‬البحرية‭ ‬للعمل‭ ‬في‭ ‬مياه‭ ‬المحيطات‭ ‬ولتكون‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬تأدية‭ ‬مهمات‭ ‬بعيدة‭ ‬جداً‭ ‬عن‭ ‬أرض‭ ‬الوطن‭ ‬وعلى‭ ‬قارات‭ ‬أخرى‭. ‬فهي‭ ‬تسعى‭ ‬لامتلاك‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬فرض‭ ‬قوتها‭ ‬حيثما‭ ‬هناك‭ ‬الحاجة،‭ ‬خاصة‭ ‬لحماية‭ ‬مصادر‭ ‬الطاقة‭ ‬وتأمين‭ ‬الممرات‭ ‬المائية‭ ‬الإستراتيجية‭ ‬والتي‭ ‬تعتبر‭ ‬حيوية‭ ‬لاستيراد‭ ‬وتصدير‭ ‬بضائعها‭. ‬ولم‭ ‬يعد‭ ‬يقتصر‭ ‬الأمر‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬فرقاطات‭ ‬ومدمرات‭ ‬بحرية‭ ‬بل‭ ‬بات‭ ‬اليوم‭ ‬يشمل‭ ‬بناء‭ ‬حاملات‭ ‬طائرات‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬إطلاق‭ ‬عشرات‭ ‬المقاتلات‭ ‬لمهاجمة‭ ‬خصومها‭ ‬عند‭ ‬الحاجة‭. ‬

ان بكين تنوي تحديث وتقديم الحاملة لياونينغ الى باكستان خلال السنوات العشرة المقبلة

ومن‭ ‬أهم‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬تملك‭ ‬اليوم‭ ‬برامج‭ ‬طموحة‭ ‬لشراء‭ ‬أو‭ ‬بناء‭ ‬حاملات‭ ‬طائرات‭ ‬نذكر‭ ‬الصين‭ ‬والهند‭. ‬فلقد‭ ‬دخلت‭ ‬أول‭ ‬حاملة‭ ‬طائرات‭ ‬صينية‭ ‬وتدعى‭ ‬‭”‬لياونينغ‭” ‬الخدمة‭ ‬عام‭ ‬2012‭. ‬كما‭ ‬تقوم‭ ‬البحرية‭ ‬الصينية‭ ‬بإجراء‭ ‬التجارب‭ ‬على‭ ‬الحاملة‭ ‬الجديدة‭ ‬طراز‭ ‬Type 001A‭ ‬التي‭ ‬يتوقع‭ ‬أن‭ ‬تدخل‭ ‬الخدمة‭ ‬العام‭ ‬المقبل،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬بدأ‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬حاملة‭ ‬جديدة‭ ‬طراز‭ ‬Type 002A‭. ‬

ووفقاً‭ ‬لمصادر‭ ‬صينية‭ ‬مطلعة،‭ ‬فإن‭ ‬بكين‭ ‬تنوي‭ ‬تحديث‭ ‬وتقديم‭ ‬الحاملة‭ ‬لياونينغ‭ ‬إلى‭ ‬باكستان‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬العشرة‭ ‬المقبلة‭ ‬وذلك‭ ‬لتمكين‭ ‬البحرية‭ ‬الباكستانية‭ ‬من‭ ‬منافسة‭ ‬خصمهما‭ ‬المشترك،‭ ‬أي‭ ‬الهند‭. ‬كما‭ ‬تنوي‭ ‬الصين‭ ‬بناء‭ ‬أربع‭ ‬حاملات‭ ‬طائرات‭ ‬تعمل‭ ‬بالدفع‭ ‬النووي‭ ‬وتستخدم‭ ‬منظومة‭ ‬إطلاق‭ ‬طائرات‭ ‬كهرومغناطيسية‭. ‬وعليه،‭ ‬يتوقع‭ ‬أن‭ ‬تمتلك‭ ‬الصين‭ ‬عام‭ ‬2035‭ ‬ستة‭ ‬حاملات‭ ‬طائرات‭ ‬ومن‭ ‬ضمنها‭ ‬أربعة‭ ‬تعمل‭ ‬بالطاقة‭ ‬النووية‭.‬

حاملة الطائرات لياونينغ
حاملة الطائرات لياونينغ

وتستخدم‭ ‬بكين‭ ‬حالياً‭ ‬طائرات‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬جيه‭- ‬15‭ ‬محلية‭ ‬الصنع‭ ‬على‭ ‬حاملة‭ ‬الطائرات‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬طائرات‭ ‬هليكوبتر‭ ‬لمهام‭ ‬اصطياد‭ ‬الغواصات‭ ‬والبحث‭ ‬والانقاذ‭ ‬والاستطلاع‭. ‬وتشير‭ ‬المصادر‭ ‬الصينية‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬البحرية‭ ‬للبلاد‭ ‬تنوي‭ ‬الاستثمار‭ ‬بتحويل‭ ‬إحدى‭ ‬طائرات‭ ‬الشبح‭ ‬المصنعة‭ ‬محلياً‭ ‬طراز‭ ‬جيه‭-‬20‭ ‬وأف‭ ‬سي‭-‬31‭ ‬صالحة‭ ‬للانطلاق‭ ‬من‭ ‬مدرجات‭ ‬قصيرة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬استخدامها‭ ‬على‭ ‬حاملاتها‭ ‬المستقبلية‭. ‬

أما‭ ‬الهند‭ ‬فهي‭ ‬تملك‭ ‬اليوم‭ ‬حاملة‭ ‬طائرات‭ ‬واحدة‭ ‬وتدعى‭ “‬فيكراماديتيا‭” ‬والتي‭ ‬كانت‭ ‬سابقاً‭ ‬في‭ ‬بحرية‭ ‬الإتحاد‭ ‬السوفياتي‭ ‬تحت‭ ‬اسم‭ “‬الأديمرال‭ ‬غروشكوف‭” ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬الهند‭ ‬بشرائها‭ ‬وتحديثها‭ ‬وإدخالها‭ ‬الخدمة‭ ‬في‭ ‬بحريتها‭ ‬قبل‭ ‬بضعة‭ ‬سنوات‭. ‬وتقوم‭ ‬الهند‭ ‬اليوم‭ ‬ببناء‭ ‬حاملتي‭ ‬طائرات‭ ‬وهما‭ ‬فيكرانت‭ ‬وفيشال‭. ‬ويتوقع‭ ‬أن‭ ‬تدخل‭ ‬فيكرانت‭ ‬الخدمة‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬يتوقع‭ ‬أن‭ ‬تدخل‭ ‬فيشال‭ ‬الخدمة‭ ‬حوالي‭ ‬عام‭ ‬2025‭. ‬

تعتبر‭ ‬الحاملة‭ ‬فيكراماديتيا‭ ‬صغيرة‭ ‬نسبية‭ ‬إذ‭ ‬تحمل‭ ‬سربين‭ ‬من‭ ‬24‭ ‬طائرة‭ ‬حربية‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬ميغ‭ – ‬29‭ ‬الروسية‭ ‬الصنع‭. ‬أما‭ ‬فيكرانت‭ ‬فستكون‭ ‬متوسطة‭ ‬الحجم‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬تشغيل‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬40‭ ‬طائرة‭ ‬حربية‭ ‬نوع‭ ‬ميغ‭ – ‬29‭ ‬وربما‭ ‬رافال‭ ‬التي‭ ‬وقعت‭ ‬الهند‭ ‬عقداً‭ ‬مع‭ ‬فرنسا‭ ‬لشرائها‭. ‬أما‭ ‬فيشال‭ ‬فستكون‭ ‬حاملة‭ ‬كبيرة‭ ‬تستوعب‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬57‭ ‬طائرة‭ ‬حربية‭ ‬متنوعة‭. ‬لكن‭ ‬كافة‭ ‬هذه‭ ‬الحاملات‭ ‬ستعمل‭ ‬على‭ ‬الديزل‭.‬

حـامـلـة الـهـلـيـكوبـتـر ازومـو

ستعاود‭ ‬اليابان‭ ‬استخدام‭ ‬حاملات‭ ‬الطائرات‭ ‬الحربية‭ ‬في‭ ‬بحريتها‭ ‬ولأول‭ ‬مرة‭ ‬منذ‭ ‬انتهاء‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية‭. ‬فلقد‭ ‬قررت‭ ‬البحرية‭ ‬اليابانية‭ ‬تحويل‭ ‬حاملتي‭ ‬طائرات‭ ‬هليكوبتر‭ ‬وهما‭ “‬ايزومو‭” ‬و‭”‬كاغا‭” ‬إلى‭ ‬حاملتي‭ ‬طائرات‭ ‬حربية‭ ‬ومجهزتان‭ ‬بطائرات‭ ‬أف‭ – ‬35‭ ‬بي‭ ‬الشبح‭ ‬الأميركية‭ ‬الصنع‭.‬‭ ‬وستحمل‭ ‬كل‭ ‬منهما‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬20‭ ‬طائرة‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬الهبوط‭ ‬عامودياً‭. ‬ستأخذ‭ ‬عملية‭ ‬تحديث‭ ‬وتطوير‭ ‬الحاملتين‭ ‬وتجهيزهما‭ ‬حوالي‭ ‬خمسة‭ ‬سنوات‭ ‬مما‭ ‬سيمكّن‭ ‬اليابان‭ ‬من‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬نادي‭ ‬حاملات‭ ‬الطائرات‭ ‬الحربية‭ ‬مع‭ ‬حلول‭ ‬عام‭ ‬2024‭. ‬وتعزو‭ ‬مصادر‭ ‬يابانية‭ ‬قرار‭ ‬اقتناء‭ ‬حاملات‭ ‬الطائرات‭ ‬لتنامي‭ ‬قدرات‭ ‬الصين‭ ‬البحرية‭. ‬

السفينة‭ “‬أناضولو‭” ‬ستكون‭ ‬الأكبر‭ ‬في‭ ‬البحرية‭ ‬التركية‭ ‬وهي‭ ‬سفينة‭ ‬إنزال‭ ‬وحاملة‭ ‬طائرات‭ ‬في‭ ‬آن‭ ‬واحد

من‭ ‬جهتها،‭ ‬تستعدّ‭ ‬البحرية‭ ‬التركية‭ ‬لاستقبال‭ ‬أول‭ ‬حاملة‭ ‬طائرات‭ ‬لها‭ ‬صُنعت‭ ‬محلياً‭ ‬خلال‭ ‬العامين‭ ‬المقبلين‭. ‬السفينة‭ “‬أناضولو‭” ‬ستكون‭ ‬الأكبر‭ ‬في‭ ‬البحرية‭ ‬التركية‭ ‬وهي‭ ‬سفينة‭ ‬إنزال‭ ‬وحاملة‭ ‬طائرات‭ ‬في‭ ‬آن‭ ‬واحد،‭ ‬وستكون‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬حمل‭ ‬وإطلاق‭ ‬12‭ ‬طائرة‭ ‬أف‭ – ‬35‭ ‬بي‭ ‬الشبح‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬12‭ ‬طائرة‭ ‬هليكوبتر‭ ‬طراز‭ ‬شينوك‭. ‬

أما‭ ‬كوريا‭ ‬الجنوبية‭ ‬فهي‭ ‬قد‭ ‬أدخلت‭ ‬الخدمة‭ ‬مؤخراً‭ ‬أول‭ ‬سفينة‭ ‬إنزال‭ ‬وحاملة‭ ‬طائرات‭ ‬هليكوبتر‭ ‬طراز‭ “‬دوكدو‭” ‬وتعمل‭ ‬حالياً‭ ‬على‭ ‬استكمال‭ ‬بناء‭ ‬سفينة‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬الطراز‭ ‬ذاته‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تدخل‭ ‬الخدمة‭ ‬خلال‭ ‬ثلاثة‭ ‬أعوام‭. ‬وحسب‭ ‬خبراء،‭ ‬فإن‭ ‬السفينتين‭ ‬هما‭ ‬بحجم‭ ‬يمكّنهما‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬التعديلات‭ ‬الطفيفة‭ ‬من‭ ‬إطلاق‭ ‬طائرات‭ ‬أف‭- ‬35‭ ‬الشبح‭ ‬والعامودية،‭ ‬بحيث‭ ‬يمكن‭ ‬لكل‭ ‬منهما‭ ‬حمل‭ ‬حوالي‭ ‬10‭ ‬طائرات‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الطراز‭.‬

روسيا‭ ‬بدورها‭ ‬تفتقر‭ ‬اليوم‭ ‬إلى‭ ‬حاملة‭ ‬طائرات‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬خرجت‭ ‬حاملتها‭ ‬الوحيدة‭ “‬الأدميرال‭ ‬كوزنيتسوف‭” ‬من‭ ‬الخدمة‭ ‬نتيجة‭ ‬حادث‭ ‬تحطم‭ ‬طائرة‭ ‬على‭ ‬مدرجها‭ ‬خلال‭ ‬عملية‭ ‬هبوط

روسيا‭ ‬بدورها‭ ‬تفتقر‭ ‬اليوم‭ ‬إلى‭ ‬حاملة‭ ‬طائرات‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬خرجت‭ ‬حاملتها‭ ‬الوحيدة‭ “‬الأدميرال‭ ‬كوزنيتسوف‭” ‬من‭ ‬الخدمة‭ ‬نتيجة‭ ‬حادث‭ ‬تحطم‭ ‬طائرة‭ ‬على‭ ‬مدرجها‭ ‬خلال‭ ‬عملية‭ ‬هبوط‭.‬ ولا‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬لدى‭ ‬موسكو‭ ‬أي‭ ‬خطط‭ ‬لبناء‭ ‬حاملات‭ ‬طائرات‭ ‬جديدة‭ ‬وهي‭ ‬تركز‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬مدمرات‭ ‬وغواصات‭ ‬تستطيع‭ ‬إغراق‭ ‬حاملات‭ ‬طائرات‭ ‬معادية‭. ‬

وفي‭ ‬حين‭ ‬تملك‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأميركية‭ ‬اليوم‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬حاملات‭ ‬الطائرات‭ ‬ويبلغ‭ ‬عشرة،‭ ‬فإن‭ ‬القوى‭ ‬الأوروبية‭ ‬والتي‭ ‬كانت‭ ‬بحريتها‭ ‬تغزو‭ ‬محيطات‭ ‬العالم‭ ‬ابان‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية‭ ‬فهي‭ ‬تملك‭ ‬قوى‭ ‬محدودة‭ ‬نسبياً‭ ‬اليوم‭. ‬فالبحرية‭ ‬الفرنسية‭ ‬تملك‭ ‬حاملة‭ ‬طائرات‭ ‬واحدة‭ ‬تعمل‭ ‬بالدفع‭ ‬النووي‭ ‬وهي‭ “‬شارل‭ ‬ديغول‭”. ‬ولقد‭ ‬أشار‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬الفرنسي‭ ‬مؤخراً‭ ‬أن‭ ‬بلاده‭ ‬تنوي‭ ‬استبدال‭ ‬الحاملة‭ ‬الحالية‭ ‬بأخرى‭ ‬جديدة‭ ‬خلال‭ ‬الأعوام‭ ‬العشرة‭ ‬المقبلة،‭ ‬أي‭ ‬أن‭ ‬فرنسا‭ ‬ستحافظ‭ ‬على‭ ‬حاولة‭ ‬طائرات‭ ‬واحدة‭ ‬في‭ ‬بحريتها‭.‬

بريطانيا‭ ‬العظمى‭ ‬والتي‭ ‬كانت‭ ‬تملك‭ ‬أكبرى‭ ‬بحرية‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬مطلع‭ ‬القرن‭ ‬العشرين‭ ‬لا‭ ‬تملك‭ ‬أي‭ ‬حاملات‭ ‬طائرات‭ ‬بالخدمة‭ ‬حالياً،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬بصدد‭ ‬إدخال‭ ‬حاملتي‭ ‬طائرات‭ ‬متوسطتي‭ ‬الحجم‭ ‬الخدمة‭ ‬خلال‭ ‬الأعوام‭ ‬القادمة‭. ‬فالحاملتان‭ ‬طراز‭ “‬الملكة‭ ‬اليزابيث‭ ‬الثانية‭” ‬شبه‭ ‬جاهزتين،‭ ‬لكنهما‭ ‬تفتقران‭ ‬إلى‭ ‬الطائرات‭ ‬للعمل‭ ‬عليهما‭. ‬فتقليص‭ ‬النفقات‭ ‬الدفاعية‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية‭ ‬أثر‭ ‬كثيراً‭ ‬على‭ ‬البحرية‭ ‬البريطانية‭ ‬مما‭ ‬أخر‭ ‬عملية‭ ‬شراء‭ ‬طائرات‭ ‬أف‭- ‬35‭ ‬بي‭ ‬لتعمل‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الحاملات‭. ‬ويتوقع‭ ‬أن‭ ‬تجهز‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الحاملتين‭ ‬بحوالي‭ ‬24‭ ‬طائرة‭ ‬حربية‭ ‬وطائرات‭ ‬هليكوبتر‭ ‬متنوعة‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تدخلان‭ ‬الخدمة‭ ‬قبل‭ ‬عام‭ ‬2024‭. ‬

بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬فرنسا‭ ‬وبريطانيا،‭ ‬فإن‭ ‬إيطاليا‭ ‬وإسبانيا‭ ‬هما‭ ‬الدولتين‭ ‬الوحيدتين‭ ‬اللتين‭ ‬تملكان‭ ‬سفناً‭ ‬يمكن‭ ‬اعتبارها‭ ‬حاملات‭ ‬طائرات‭ ‬صغيرة

بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬فرنسا‭ ‬وبريطانيا،‭ ‬فإن‭ ‬إيطاليا‭ ‬وإسبانيا‭ ‬هما‭ ‬الدولتين‭ ‬الوحيدتين‭ ‬اللتين‭ ‬تملكان‭ ‬سفناً‭ ‬يمكن‭ ‬اعتبارها‭ ‬حاملات‭ ‬طائرات‭ ‬صغيرة‭.‬‭ ‬فلقد‭ ‬دخلت‭ ‬السفينة‭ “‬كافور‭” ‬وهي‭ ‬للإنزال‭ ‬والدعم‭ ‬الجوي‭ ‬أوائل‭ ‬القرن‭ ‬الحالي‭ ‬لتنضم‭ ‬إلى‭ ‬حاملة‭ ‬طائرات‭ ‬هليكوبتر‭ ‬أخرى‭ ‬وهي‭ “‬جيوسيبي‭”. ‬كل‭ ‬منهما‭ ‬تستطيع‭ ‬حمل‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬12‭ ‬طائرة‭ ‬طراز‭ ‬هاريير‭ ‬العامودية‭ ‬الإقلاع‭ ‬والهبوط‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬طائرات‭ ‬هليكوبتر‭. ‬وتخطط‭ ‬إيطاليا‭ ‬لاستبدال‭ ‬طائرات‭ ‬الهارير‭ ‬بطائرات‭ ‬أف‭ – ‬35‭ ‬بي‭. ‬أما‭ ‬اسبانيا‭ ‬فهي‭ ‬تملك‭ ‬سفينة‭ ‬واحدة‭ ‬للإنزال‭ ‬والدعم‭ ‬الجوي‭ ‬وتدعى‭ “‬خوان‭ ‬كارلوس‭ ‬الأول‭” ‬وهي‭ ‬قادرة‭ ‬أيضاً‭ ‬على‭ ‬حمل‭ ‬10‭ ‬طائرات‭ ‬طراز‭ ‬هارير‭ ‬تعمل‭ ‬مدريد‭ ‬على‭ ‬استبدالها‭ ‬بطائرات‭ ‬الشبح‭ ‬أف‭ – ‬35‭ ‬بي‭. ‬

حاملة الطائرات “كافور”

وتجدر‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬حاملات‭ ‬الطائرات‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬بالدفع‭ ‬النووي‭ ‬لها‭ ‬قدرة‭ ‬على‭ ‬الإبحار‭ ‬مسافات‭ ‬بعيدة‭ ‬والبقاء‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬لفترة‭ ‬طويلة‭ ‬لعدم‭ ‬حاجتها‭ ‬للتزود‭ ‬بالوقود‭ ‬كما‭ ‬هو‭ ‬الحال‭ ‬مع‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬بالديزل‭. ‬وعليه‭ ‬فإن‭ ‬القدرة‭ ‬التي‭ ‬تحتكرها‭ ‬أميركا‭ ‬وفرنسا‭ ‬اليوم‭ ‬بهذا‭ ‬الصنف‭ ‬من‭ ‬الحاملات‭ ‬ستكسرها‭ ‬الصين‭ ‬خلال‭ ‬عقد‭ ‬من‭ ‬الزمن‭. ‬كما‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬حاملات‭ ‬الطائرات‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬الآسيوية‭ ‬سيزيد‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬التي‭ ‬تعمل‭ ‬في‭ ‬القارة‭ ‬الأوروبية‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تستعمر‭ ‬معظم‭ ‬دول‭ ‬آسيا‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬الماضي‭. ‬هذا‭ ‬الانقلاب‭ ‬في‭ ‬موازين‭ ‬القوى‭ ‬سيؤثر‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬على‭ ‬التحالفات‭ ‬الدولية‭ ‬المستقبلية‭ ‬وينقل‭ ‬ساحة‭ ‬الصراع‭ ‬إلى‭ ‬قلب‭ ‬البحار‭ ‬والمحيطات‭ ‬المحيطة‭ ‬بآسيا،‭ ‬وخاصة‭ ‬مناطق‭ ‬حقول‭ ‬النفط‭ ‬والغاز‭ ‬مما‭ ‬سيبقي‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬وشرق‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط‭ ‬في‭ ‬عين‭ ‬العاصفة‭.    ‬

‭          ‬

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.