السعودية والسودان تختتمان فعاليات التمرين العسكري المشترك “الفلك 3”

تمرين "الفلك 3"
وصول القوات السعودية إلى السودان للمشاركة في تمرين "الفلك 3" في 24 شبط/ فبراير 2019 (وكالة الأنباء السعودية)

اختتم التمرين البحري السعودي- السوداني «الفلك-3»، فعالياته اليوم في 27 شباط/ فبراير بقاعدة بورتسودان بجمهورية السودان، بحسب ما نقلت المواقع الإخبارية.

وقال قائد القوة السعودية المشاركة في التمرين البحري السعودي- السوداني المختلط «الفلك-3» العقيد البحري الركن رشيد بن راشد الحربي: إن التمرين يشمل تدريبات بمشاركة مشاة البحرية ووحدات الأمن البحرية الخاصة ونخبة من مدربي ومعلمي القوات البحرية الملكية.

كما يهدف التمرين، الذي انطلقت فعالياته، في 24 شباط/ فبراير الجاري، إلى تعزيز العمل المشترك لرفع القدرات القتالية وتحقيق الأمن البحري لتأمين طرق المواصلات البحرية ومواجهة عمليات التهريب والقرصنة البحرية والاتجار في البشر، وردع أي تهديد أو عمليات بحرية محتملة، وفقًا للموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع.

وانطلق بالمنطقة الشرقية في 23 شباط/ فبرابر تمرين «درع الجزيرة المشترك 10»، بعد اكتمال وصول القوات العسكرية من دول مجلس التعاون الخليجي المشاركة بالتدريب إلى جانب القوات السعودية.

وأوضح قائد المنطقة الشرقية، قائد قوة الواجب المشتركة في تمرين «درع الجزيرة المشترك 10»، اللواء الركن عبدالله بن سعيد القحطاني، أن الجميع جاهز لبدء تنفيذ التمرين مع الأشقاء من دول مجلس التعاون الخليجي، مشيرًا إلى أن التدريب يكون على عدد من الفرضيات العسكرية، التي ترفع من مستوى الجاهزية القتالية للقوات، والاستفادة القصوى من تطبيق مفهوم العمل المشترك‏.

وتنفذ القوات المسلحة عددًا من العمليات البحرية، التي تشارك بها وحدات الأمن البحرية الخاصة للقوات البحرية، وطائرات من القوات الجوية الملكية السعودية، في تنفيذ عمليات جوية لحماية المصالح الحيوية ومكافحة الإرهاب، وكذلك مشاركة عدد من الدبابات للقوات البرية في المناورات التكتيكية بالذخيرة الحية، وهو ما شهدته مناورات «درع العرب1» التي اختتمت في جمهورية مصر العربية يوم 15 نوفمبر الماضي، بمشاركة 6 دول عربية ضمت السعودية ومصر، والإمارات والبحرين، والكويت والأردن.

وتعد التدريبات التي تنفذها القوات المسلحة مع عدد من الدول ، أحد استراتيجياتها الداعمة لقدراتها العسكرية، في استمرار التدريب الفعَّال على أحدث الأساليب القتالية.

وتنفّذ من وقت لآخر العديد من العمليات المشتركة الميدانية؛ للقضاء على التهديدات والحفاظ على أمن الوطن، وتأمين خط الحدود الدولية والاتصالات الاستراتيجية، بمشاركة القوات الخاصة للقوات البرية وقوات مشاة البحرية، بالإضافة إلى التخطيط للعمليات المستقبلية، وعمليات الإسناد اللوجيستي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate