الكشف عن برنامج سري أميركي لتخريب الصواريخ الإيرانية

صاروخ إيراني
مركبة عسكرية إيرانية تحمل صواريخ خلال استعراض بمناسبة يوم الجيش السنوي للبلاد في 18 نيسان/أبريل 2018 في طهران. وقال الرئيس حسن روحاني خلال العرض إن إيران "لا تنوي أي اعتداء" على جيرانها لكنها ستواصل إنتاج كل الأسلحة التي تحتاجها للدفاع عن نفسها (AFP)

عدد المشاهدات: 473

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، عن قيام إدارة الرئيس دونالد ترامب، بتسريع برنامج سري للقيام بعمليات تخريب ضد الصواريخ الإيرانية، في 13 شباط/ فبراير.

ووصف مسؤولون أميركيون البرنامج، بأنه جزء من حملة موسعة من الولايات المتحدة، لتقويض قدرات إيران وعزلها.

وبحسب الصحيفة فإن البرنامج تم تدشينه في عهد الرئيس الأسبق جورج بوش الابن وتم من خلاله تسريب قطع غيار ومواد فاسدة لبرنامج إيران الصاروخي.

إلا أن البرنامج تراجع في أواخر عهد الرئيس السابق باراك أوباما، ثم تم تنشيطه مرة أخرى عند تولي مايك بومبيو إدارة السي أي أيه في عام ألفين وسبعة عشر.

وتشير الصحيفة الأميركية أن محاولتين إيرانيتين لإطلاق الصواريخ فشلتا الشهر الماضي وحده.

 كما توضح الأرقام أن سبعة وستين في المئة من التجارب الإيرانية الصاروخية فشلت، وهو عدد كبير بشكل مثير للدهشة مقارنة بمعدل فشل خمسة في المئة من التجارب في جميع أنحاء العالم.

وهذا الأمر أكده الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنفسه، أثناء إعلانه عن الاستراتيجية الجديدة للدفاع الصاروخي، عندما تحدث عن فشل تجربة إطلاق صاروخ إيراني.

وقال ترامب إن هذه التجربة لو نجحت كانت ستعطي إيران قدرة صاروخية عابرة للقارات، وهو ما لن تسمح الولايات المتحدة بحدوثه.

وهذا التصريح يفهم منه أن على إدارة ترامب تعمل على أكثر من مسار بهدف ردع النظام الإيراني وإفشال جميع أنشطته المزعزعة للاستقرار في المنطقة والعالم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate
x

عدد المشاهدات: 472

هل ستتمسّك ألمانيا بقرارها حظر الأسلحة للسعودية رغم التحذيرات الأوروبية ؟

النتيجة