تركيا تواصل أكبر مناورات بحرية في تاريخها

فرقاطة
فرقاطة صاروخية تركية من نوع TCG Gökçeada موجهة إلى سبليت، كرواتيا في 4 نيسان/أبريل 2007 (صورة أرشيفية)

واصل الجيش التركي في 28 شباط/ فبراير أكبر مناورات بحرية في تاريخه، وأجرى تدريبات بفرقاطات وسفن حربية وغواصات في البحر الأسود وبحر إيجه وشرق البحر المتوسط.

وقالت وزارة الدفاع إن المناورات التي تستمر تسعة أيام تهدف إلى اختبار استعداد قواعد ومراكز عمليات القيادة البحرية في المياه الإقليمية التركية.

وفي اليوم الثاني من المناوارت أطلقت مدفعية الفرقاطة بربروس قذائفها على نماذج لأهداف طافية. وعلى مقربة من المكان أنزلت طائرات هليكوبتر جنودا إلى سطح سفينة، بينما أرسل آخرون غواصة يتم التحكم فيها عن بعد.

وتم نشر بربروس في بحر إيجه شمالي شبه جزيرة جاليبولي بالقرب من حدود تركيا البرية مع اليونان. وأوشك البلدان العضوان في حلف شمال الأطلسي على الدخول في حرب في عام 1996 بسبب النزاع على السيادة على عدد من الجزر الصغيرة في بحر إيجه.
وتجدر الإشارة إلى أن المناورات قد انطلقت في 27 شباط/ فبراير ءسم “ماوي وطن 2019” اولتي تجريها القوات البحرية التركية، والتي تعد الأكبر في تاريخ الجمهورية.

وأوضح رئيس العمليات البحرية، العميد البحري يانكي باغجي أوغلو، في مؤتمر صحفي، أن الهدف من المناورات هو زيادة مستوى استعداد وقدرات القوات البحرية، والمركبات والسفن التابعة لها.

وأشار باغجي أوغلو، إلى مشاركة 103 سفن مختلفة، في المناورات التي ستستمر لغاية 5 مارس / آذار المقبل بالتزامن في بحار إيجة والأسود والأبيض المتوسط.

ولفت إلى مشاركة 13 فرقاطة و6 سفن كورفيت و16 هجومية، و7 غواصات، و7 كاسحة للألغام، و17 سفينة إمدادات، و14 سفينة خفر السواحل، وغيرها من السفن، إلى جانب طائرات دورية بحرية، ومروحيات بحرية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate