2021-10-25

ترامب يدعو روسيا إلى “الخروج” من فنزويلا

طائرة روسية
طائرة تحمل العلم الروسي شوهدت في مطار سيمون بوليفار الدولي في كراكاس، فنزويلا في 24 مارس 2019. (رويترز)

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 27 آذار/مارس الجاري روسيا إلى الخروج من فنزويلا بعد أن أرسلت موسكو إلى كراكاس طائرتين تنقلان عسكريين وعتاداً، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال ترامب “على روسيا أن تخرج” من فنزويلا، في تصريح يتقاطع مع تحذير وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو نظيره الروسي سيرغي لافروف من أن الولايات المتحدة لن تقف “مكتوفة الأيدي” إذا استمرت روسيا “في مفاقمة التوتر في فنزويلا”.

وندد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس من جهته ب”استفزاز” من جانب روسيا. وقال “الولايات المتحدة تدعو روسيا إلى وقف كل دعم إلى نظام (الرئيس نيكولاس) مادورو”.

ووصلت إلى كراكاس طائرتان روسيتان تنقلان نحو مئة عسكري و35 طناً من العتاد وذلك “في إطار التعاون التقني والعسكري” مع فنزويلا، بحسب ما أعلنت وكالة سبوتنيك الروسية الرسمية للأنباء الأحد.

وتؤكد موسكو التي تتهم واشنطن بتدبير “انقلاب” في فنزويلا، أن لديها حق “تطوير تعاونها مع فنزويلا وفقا لتطبيق دقيق لدستور هذا البلد مع الاحترام الكامل لقوانينه”.

وكان غوايدو أعلن نفسه في 23 كانون الثاني/يناير رئيسا بالوكالة. ولا تزال فنزويلا بعد مرور شهرين تعاني من أسوا أزمة في تاريخها وسط انهيار اقتصادي ومالي ونقص حاد في المواد الغذائية والأدوية.

في المقابل يحظى مادورو بدعم روسيا والصين، أبرز دائني النظام الفنزويلي، واللتين تدافعان عنه بشكل منهجي في المحافل الدولية لا سيما مجلس الأمن الدولي.

من جهة اخرى، التقى الرئيس الأميركي في 27 آذار/مارس الجاري في المكتب البيضاوي فابيانا روزاليس ، زوجة غوايدو “السيدة الأولى لفنزويلا”، وفقًا للبيت الأبيض. وقال أمام الصحافية البالغة من العمر 26 عاما “نحن معكم مئة في المئة”.

وقالت روزاليس إن “فنزويلا تمر بأزمة رهيبة (…) انني خائفة على حياة زوجي”، منددة ب”الديكتاتورية الرهيبة” لنظام مادورو.

كما التقت نائب الرئيس الاميركي مايك بنس.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.