2021-01-26

روسيا تحض واشنطن على الكف عن “تهديد” فنزويلا

طائرة سي-17
طائرة تابعة للقوات الجوية الأميركية من طراز C-17 تحمل مساعدات إنسانية لفنزويلا بعد هبوطها في مطار كاميلو دازا الدولي في كوكوتا بكولومبيا على الحدود مع فنزويلا في 16 فبراير 2019 (AFP)

جددت روسيا في 30 آذار/مارس الجاري دفاعها عن وصول عسكريين تابعين لها مؤخراً إلى فنزويلا، و”حضت” واشنطن على الكف عن “تهديد” هذا البلد الذي يمر بأزمة سياسية واجتماعية شديدة، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان، “نحض الولايات المتحدة على الكف عن تهديد فنزويلا وخنق اقتصادها ودفعها نحو حرب أهلية عبر الانتهاك الصريح للقانون الدولي”.

وأضافت “ندعو كل القوى السياسية الفنزويلية التي تعلي مصلحة وطنها فوق مصلحتها الشخصية، إلى التحاور”.

وكانت الولايات المتحدة جددت تحذيرها لروسيا الجمعة بعد إرسال الأخيرة عسكريين الى فنزويلا، معبرة عن استعدادها للدفاع عن مصالحها ومصالح “شركائها” في المنطقة.

وردّت زاخاروفا الجمعة بأنّ “روسيا أشارت بصراحة إلى الهدف من وصول خبرائها إلى كراكاس. الأمر لا يتعلق ب+وحدة عسكرية+”.

وكان الكرملين طلب الأربعاء من الرئيس دونالد ترامب عدم “التدخل” في العلاقات الثنائية بين فنزويلا وروسيا، مؤكدا أن الروس موجودون هناك في إطار تنفيذ اتفاقات.

وتوصلت روسيا وفنزويلا في 2011 إلى اتفاق تعاون عسكري ينص على بيع أسلحة روسية لكراكاس، اعتماداً على قرض روسي.

وفي وقت سابق السبت، اعلنت شركة “روزوبورونو إكسبورت” الروسية العامة لتصدير السلاح أنها اقامت مركز تدريب لطياري المروحيات العسكرية في فنزويلا.

وقال متحدث باسم الشركة إن فنزويلا سبق أن تلقت “كمية كبيرة من الاسلحة الروسية والتكنولوجيا العسكرية”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.