بعد صفقة صواريخ إس-400… “مشاريع أخرى واعدة” بين تركيا وروسيا

منظومة إس-400 للدفاع الجوي (صورة أرشيفية)
منظومة إس-400 للدفاع الجوي (صورة أرشيفية)

استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 8 نيسان/ أبريل نظيره التركي رجب طيب أردوغان لبحث صفقة منظومة صواريخ إس-400 التي ترفضها واشنطن، بالإضافة إلى مناقشة “مشاريع أخرى واعدة” على صعيد التعاون العسكري، بحسب ما نقلت فرانس برس.

وعبّر بوتين خلال محادثات في الكرملين عن رغبته بالتباحث بشأن “أهداف جدية ترمي إلى تعزيز التعاون العسكري والتقني” بين موسكو وأنقرة.

وقال إنّ “الأمر يتعلق بالدرجة الأولى باستكمال تنفيذ عقد توريد منظومة إس-400 الدفاعية الجوية”.

من جهته، أشار الرئيس الروسي إلى “مشاريع واعدة أخرى مدرجة أيضاً على جدول الأعمال تتعلق بتوريد معدّات روسية إلى تركيا”.

وتأتي تصريحات بوتين بعد ثلاثة أيام من تجديد أردوغان الذي يزور موسكو للمرة الثالثة منذ بداية العام الحالي، رغبته في الحصول على منظومة إس-400 رغم تحفظات واشنطن.

وستصدر الشحنات الأولى لهذه المنظومة في تموز/يوليو المقبل، وفقاً لأردوغان.

وتحض إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تركيا على الاختيار بين منظومة الدفاع الروسية ومقاتلات اف-35 التي ترغب أنقرة أيضاً في الحصول عليها. وعلّقت توريد معدّات مرتبطة بهذه المقاتلات إلى الحكومة التركية.

وسبق لواشنطن التي تخشى من تمكّن البطاريات الروسية من اختراق البيانات التكنولوجية للمقاتلات الأميركية وحلف شمال الأطلسي، أن عرضت على أنقرة صواريخ باتريوت الاميركية كبديل.

وتؤكد الولايات المتحدة أيضاً أنّ النظام الدفاعي الروسي لا يتواءم ومعدات حلف شمال الأطلسي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate