إختتام التدريب البحري المشترك بين روسيا والصين في المحيط الهادئ

الجيش الصيني
الجيش الصيني يدشن مدمرة جديدة محلية الصنع في شنغهاي في يونيو/حزيران 2017 (وكالة رويترز)

نفذت سفن حربية روسية وصينية رماية تدريبية على أهداف بحرية وجوية، في إطار المرحلة الختامية من تدريب بحري مشترك بين البلدين جرى في مياه المحيط الهادئ.

وجاء في بيان نشره المكتب الإعلامي للأسطول الروسي في المحيط الهادئ، في 4 أيار/ مايو، أن السفن الحربية لكلا البلدين أطلقت نيران المدفعية على هدف بحري تدريبي، قبل قيام طواقمها باستهداف مجسمات لسفن وطائرات العدو المفترض.

وشاركت في عمليات إطلاق النيران التدريبية مجموعات تكتيكية من القوات البحرية الروسية والصينية.

وانطلقت المرحلة البحرية من التدريب الروسي الصيني “التعاون البحري-2019″، يوم 1 أيار/ مايو الجاري، في ميناء تشينغداو الصيني على شاطئ البحر الأصفر. وتمثل الهدف من التدريب في تحسين إدارة العمليات المشتركة في البحر، وتطوير قدرة أسطولي البلدين على التصدي المشترك للتحديات الأمنية.

وجرى التدريب بمشاركة 15 قطعة، منها سفن قتالية وغواصات وسفن إمداد، إضافة إلى 10 طائرات ومروحيات ومجموعات من مشاة البحرية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.