المغرب يسعى لصفقة جديدة لشراء مقاتلات “إف 16” الأميركية

مقاتلة إف-16 بلوك 70 من إنتاج شركة لوكهيد مارتن
مقاتلة إف-16 بلوك 70 من إنتاج شركة لوكهيد مارتن

يعتزم المغرب عقد صفقة عسكرية مع الولايات المتحدة، لشراء مقاتلات من طراز “إف 16″، لتحديث قدرات أسطوله الحربي وقدراته الدفاعية، بالإضافة إلى أنواع من الصواريخ والقذائف المتطورة.

وحسب منتدى “الدفاع عن Defensa” المتخصص في الشأن العسكري والأمني، في 10 حزيران/ يونيو، فإن الصفقة الجديدة تتعلق بحزمة تسليح جديدة تتضمن صواريخ “جو ـ جو”، وأخرى “جوـ أرض” من بينها أحدث نسخة من صواريخ “الأمرام AIM-120” والتي يبلغ مداها 180 كلم وبسرعة 4 ماخ.

وستتضمن الصفقة أيضا، زيادة في إعداد قنابل القطر الصغير المجنحة “GBU-39″، والتي يبلغ مداها 110 كلم وكذلك نسخة “ER” من قنابل “JDAM”، والتي تتميز بمضاعفة مداها ثلاث مرات مع الحفاظ على دقتها.

ويستعد ضباط القوات الجوية الملكية لإجراء تدريب مكثف على الطائرات الأميركية الجديدة، مستعينين بأحدث التقنيات في المجال وخبرات عدد من الضباط الذين تلقوا تعليمهم في الولايات المتحدة.

وتعتبر طائرات “F-16 Block “، الأحدث والأكثر تطورا في سرب الطائرات الأميركية، إذ أشارت شركة “لوكهيد مارتن”، أن هذا الطراز “يتميز بوجود رادار نشط مع إلكترونيات الطيران الجديدة والبرامج التي تستفيد من التقنيات الحديثة”.

وتقدم المغرب بطلب إلى أمريكا لتحديث 23 طائرة من طراز “F-16″، إلى “F-16V”، وهي أحدث نسخة من مقاتلة الجيل الرابع متعددة المهام.

ويمكن استخدام هذا النوع من السلاح العسكري المتطور في القضاء على أنظمة الدفاع الجوي للعدو والقتال جو-أرض وجو-جو، وعمليات الحظر البحري.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.