زيادة عدد الوحدات العسكرية الأميركية في بولندا

جندي أميركي خلال تدريبات في بولندا
جندي أميركي خلال تدريبات في بولندا

تنوي الولايات المتحدة زيادة عدد الوحدات العسكرية في بولندا بما لا يقل عن ألف شخص.

وبحسب ما نقلت صحيفة فاينانشال تايمز، في 1 حزيران/ يونيو، فإن المفاوضات بين واشنطن ووارسو حول توسيع الوجود العسكري الأميركي في بولندا على وشك الانتهاء. بالإضافة إلى زيادة العسكريين، من المخطط أيضًا تعزيز معدات القوات وإنشاء مركز تدريب مشترك.
في الوقت نفسه، تم رفض فكرة الرئيس البولندي، أندريه دودا، بإنشاء قاعدة فورت ترامب العسكرية. سيتم نشر الجيش الأمريكي في المنشآت الموجودة.

قد يتم توقيع اتفاقية للتعاون العسكري في 12 يونيو خلال زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى بولندا.

طلبت وارسو مرارًا من واشنطن زيادة عدد القوات على أراضيها بسبب “التهديد الروسي” المزعوم. الآن في بولندا، هناك حوالي 4 آلاف جندي أمريكي.

وقد أشارت موسكو مرارًا وتكرارًا إلى أن نشر الصواريخ الأميركية والعسكريين بالقرب من الحدود الروسية يؤدي إلى زيادة التوتر في المنطقة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.