2021-10-28

صحيفة نيويورك تايمز تكشف تفاصيل جديدة عن قرار ترامب بالتراجع عن شن ضربات على إيران

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن الرئيس دونالد ترامب وافق على شن ضربات على أهداف إيرانية ثم تراجع عن قراره، وذلك بعدما أسقطت طهران طائرة أميركية مسيرة في خطوة اعتبرها الرئيس “خطأ كبيرا”، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقالت الصحيفة نقلاً عن مسؤولين كبار في الإدارة الأميركية إن الولايات المتحدة كانت تخطط لضرب “مجموعة من الأهداف الايرانية مثل بطاريات الرادار والصواريخ” مساء الخميس، لكن الخطة توقفت فجأة في مراحلها الاولى. 

وأضافت أن البيت الأبيض ومسؤولي وزارة الدفاع الأميركية رفضوا الإدلاء بأي تعليق، ولم يعرف ما إذا كانت هناك خطط لشن ضربات من هذا النوع في المستقبل.

وأشارت الصحيفة إلى أن دونالد ترامب استجاب لنصيحة تاكر كارلسون، أحد الصحفيين في قناته المفضلة “فوكس نيوز”، وقرر إلغاء الضربة الانتقامية ضد إيران، مضيفة أن كارلسون أعرب لترامب خلال جلسة معه عن رأي مفاده أن الانتقام لطائرة أمريكية بدون طيار أسقطها الإيرانيون سيكون ضرباً من الجنون. 

وأقنع كارلسون ترامب بأن “الصقور” المصرين داخل الإدارة الأميركية على استخدام القوة ضد طهران، لا يتصرفون وفق مصلحة الرئيس نفسه. فإذا ما أقدمت واشنطن على إشعال فتيل الحرب مع إيران، فإن على ترامب أن يقول وداعا لأي أمل في إعادة انتخابه سنة 2020.

ولفتت الصحيفة إلى أن كارلسون لم يكن الشخص الوحيد الذي أثّر في الرئيس الأميركي فمن غير المعروف على وجه الدقة من الذي أقنعه بإلغاء الضربة في اللحظة الأخيرة.

وكانت إيران ذكرت أنها انتشلت قطعا من طائرة تجسس أميركية مسيرة من طراز “غلوبال هوك” أسقطتها بصاروخ في مياهها الإقليمية. لكن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تؤكد أن الطائرة كانت فوق المياه الدولية عندما أسقطت.

وكتب ترامب في تغريدة “إيران ارتكبت خطأ كبيرا”. وأضاف “من الصعب أن أصدق أن الأمر كان متعمدا”. وأضاف “أعتقد أن من فعل ذلك قد يكون شخصا غبيا”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.